الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: جغرافيو ورحالة الغرب الإسلامي يحلون بالمكتبة الوطنية

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 20 يناير 2014، لجنة القدس تدعو المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل وحماية القدس، دراسات: التدخين بإمكانه التسبب في مشاكل صحية تتخطى سرطان الرئة، المسلمون في اليونان: التعددية والحفاظ على الهوية، حكايات من إفريقيا في دورة بالدارالبيضاء، “ابن بطوطة” درة معرض المكتبة الوطنية في إطار الاحتفاء بالرحالة.

الصحراء المغربية أخبرت أن لجنة القدس، التي اختتمت أشغالها، أول أمس السبت بمدينة مراكش، برئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وبحضور محمود عباس رئيس دولة فلسطين، دعت جميع مكونات المنتظم الدولي إلى تحمل مسؤولياتها والضغط على إسرائيل من أجل توقيف عملياتها الاستيطانية غير القانونية وأيضا انتهاكاتها لحقوق الشعب الفلسطيني وإعلاناتها الاستفزازية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشريف.

وأضافت الصحيفة أن البيان الختامي للجنة القدس، الذي تلاه صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، حث المجتمع الدولي على “تحمل مسؤولياته كاملة في إنقاذ القدس ورعاية الموروث الإنساني والحضاري والعالمي المتمثل فيها، وحماية الوضع التعليمي والسكاني والثقافي بها، والضغط على إسرائيل لوقف جميع الممارسات الاستعمارية، التي تستهدف تغيير الوضع القانوني للمدينة المقدسة”.

التجديد تنشر مقالة تتحدث عن هوية وتاريخ المسلمين في اليونان، مشيرة إلى أن هذا التاريخ يعود لسنة 654، ليتعاظم خلال الحقبة العثمانية ويتقلص إثر الحروب اليونانية-التركية (1919-1922)، بعد عمليات تبادل السكان، حيث غادر اليونان حوالي 450 ألف مسلم إلى تركيا.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مركز الجزيرة للدراسات أن عدد المسلمين من حاملي الجنسية اليونانية والمقيمين حسب إحصائيات 2008 يقدر بحوالي 350 ألفا، أي 3.1% من مجموع سكان البلاد البالغ 11 مليون نسمة، مفيدة أنه يوجد اليوم في اليونان خمس مجموعات سكانية مسلمة، أتراك، وبوماك، وألبان، وأتراك “رودوس” و”كوس” إلى جانب الغجر الروما المسلمين، إضافة إلى المهاجرين.

الصحيفة نفسها أفادت أن دراسات طبية حديثة كشفت أن تدخين السجائر بإمكانه التسبب في الإصابة بمشاكل صحية، تخطت سرطان الرئة، كسرطان الكبد وفقدان البصر والسكري، ونبهت إلى كون المدخنين السلبيين عرضة لمزيد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

العلم أوردت في صفحتها الأخيرة خبر تنظيم مؤسسة أونا خلال الفصل الأول من السنة الجارية، دورة حول “حكايات من إفريقيا”، مشيرة إلى أن الحصة الأولى التي ستحتضنها دار الفنون بالدارالبيضاء يوم الأربعاء 29 يناير الجاري، ستخصص للحكايات التقليدية السينغالية بمشاركة بحيى ديابات وباباكار بوي.

العاصمة بوست توقفت في صفحتها “ثقافات وفنون” عند خبر تنظيم المكتبة الوطنية للمملكة المغربية إلى غاية 15 فبراير القادم، معرض جغرافيو ورحالة الغرب الإسلامي من القرن 12 إلى القرن 17 الميلاديين، مشيرة إلى أن كتاب “تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار”، للرحالة ابن بطوطة، يشكل درة تاج هذا المعرض، الذي أرفق هذا الكتاب بنسخ أخرى من كتب تناولت الرحالة الشهير الذي انطلق من طنجة وهو في سن 20 سنة 1325م في رحلته إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج.   

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق