الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: جامعة مولاي علي الشريف تناقش “محمد الخامس وبناء المغرب المستقل: 1955-1961”.

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 2 مارس 2015، أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تحلق فوق أبوظبي، الرضاعة الطبيعية تحمي من السكري، افتتاح المهرجان العربي للزجل بآزمور بمشاركة أربعين شاعرا، الندوة العلمية الخامية لجامعة مولاي علي الشريف بالداخلة.

العلم أخبرت أن وزارة الثقافة، تنظم يومي 17 و18 أبريل المقبل بالداخلة، الندوة العلمية الختامية للدورة التاسعة عشرة لجامعة مولاي علي الشريف في موضوع” محمد الخامس وبناء المغرب المستقل: 1955 -1961″، مشيرة إلى أن بلاغا للوزارة أوضح أن جامعة مولاي علي الشريف خصصت دورتها التاسعة عشرة، المنظمة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، لاستكمال التعريف بالأدوار الرائدة التي قام بها جلالة المغفور له محمد الخامس، محددة موضوعا أساسيا لها هو “محمد الخامس وبناء المغرب المستقل: 1955-1961”.

وأضافت الصحيفة أن وزارة الثقافة، تقترح على الأساتذة الباحثين الذين سيشاركون في هذه الدورة تعميق البحث حول الموضوع من خلال محاور تهم بناء المؤسسات الوطنية ونشاط الدبلوماسية المغربية، والمراحل الأولى لبناء الوحدة الترابية، والمجتمع المغربي والتضامن الوطني، والمنجزات في الميادين الاقتصادية، ورصد عام للإنتاج الثقافي والفني.

التجديد أوردت في صفحتها الأخيرة خبر تحليق أخيرا أول طائرة فى العالم تعمل بالطاقة الشمسية، مشيرة إلى أن الطائرة “سولار إمبلس 2” انطلقت فى رحلتين تجريبيتين ضمن سلسة رحلات جوية، ستقوم بها الطائرة فى سماء العاصمة أبوظبى قبيل بدء رحلتها التاريخية المرتقبة حول العالم الشهر المقبل، بالاعتماد على الطاقة الشمسية دون استخدام قطرة وقود واحدة.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مواقع إلكترونية، أن الطائرة المبتكرة حلقت لمدة ثلاث ساعات فى رحلتها التجريبية الأولى، لاختبار أدائها فى الجو، “لتأتى النتائج وفقا للتوقعات والاختبارات الافتراضية”، أما الرحلة الثانية، للطائرة التى قادها أندريه بورشبيرج المؤسس الشريك لمشروع “سولار إمبلس” فقد استغرقت نحو 10 ساعات وجاءت بهدف تمرين قائد الطائرة على التحليق المستمر والاستعداد للرحلة المرتقبة حول العالم، وقامت الطائرة فى رحلتها التجريبية بالتحليق فوق معالم مهمة بالعاصمة أبوظبى مثل جامع الشيخ زايد الكبير والكورنيش وجزر القرم الشرقى.

الصباح أفادت في استجواب أجرته مع الدكتور محمد بلمو، أن الرضاعة الطبيعية تستجيب لكافة احتياجات الرضيع، فهي تضمن تحقيق التغذية الكاملة، وتؤمن له أفضل مناعة ممكنة ضد الأمراض التعفنية على العموم من جهة، ومن جهة أخرى يضيف الدكتور، تساعد على تقوية الروابط الحميمية بين الأم ورضيعها، الذي يشعر بالأمان بمجرد أن تضعه على صدرها لأنه يسمع دقات قلبها التي كان يسمعها عندما كان جنينا.

بيان اليوم توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر انطلاق فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان العربي للزجل بقاعة بلدية آزمور، مشيرة إلى أن الجهة المنظمة المرصد الوطني للشباب والتنمية بشراكة مع الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة ارتأت أن تكون هذه السنة تحت شعار “المرأة والكتابة الزجلية” احتفاء بالمرحومة فاطمة شبشوب، وذلك بحضور كل من عامل إقليم الجديدة ورؤساء المصالح بالإقليم إلى جانب عدد من المنابر الإعلامية الجهوية والوطنية المكتوبة منها والمرئية والإلكترونية.

وأضافت الصحيفة أن الدورة عرفت مشاركة حوالي أربعين شاعرا وشاعرة و عدد من النقاد المرموقين يمثلون كل من دولة تونس والجزائر وليبيا والعراق ومصر والأردن إلى جانب المغرب البلد المضيف كما عرفت الدورة تنظيم ندوة حول موضوع “أسئلة الابداع النسائي الزجلي”.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق