الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: تتويج الكاتب الأمريكي ريتشارد فورد بجائزة أميرة أستورياس للأدب

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 21 يونيو 2016، الإعلان عن نتائج الباكالوريا إلكترونيا يوم غد الأربعاء، الضمان الاجتماعي يفتحص تصريحات الجمعيات، شركة بول ألن الفضائية تستعد لتدشين الطائرة الأكبر في العالم، 60 مليون درهم لإنشاء معهد للفنون الجميلة بفاس، تتويج الكاتب الأمريكي ريتشارد فورد بجائزة أميرة أستورياس للأدب برسم 2016.

العلم أفادت أن الكاتب والروائي الأمريكي ريتشارد فورد فاز بجائزة أميرة استورياس للأدب لسنة 2016، حسب ما أعلنت أخيرا باوفييدو (شمال إسبانيا)، لجنة تحكيم هذه الجائزة الإسبانية المرموقة.

أخبار اليوم أوردت في صفحتها الأخيرة خبر اعتزام ت شركة فضاء يمولها بول ألن أحد مؤسسي شركة مايكروسوفت أن تتنافس مع شركات الفضاء وأقطاب الصناعة بإطلاق أقمار صناعية إلى المدار من أكبر طائرة في العالم، مشيرة إلى أن شركة ستراتولانش سيستمز وهي وحدة من شركة فولكان إيروسبيس التي يملكها ألن منحت الأسبوع الماضي، مجموعة صغيرة من الصحفيين نظرة أولى على الطائرة التي أوشكت على الاكتمال.

الاتحاد الاشتراكي أخبرت أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني كشفت أن الإعلان عن نتائج الدورة العادية لامتحانات البكالوريا- دورة يونيو 2016، سيتم يوم غد الأربعاء، مشيرة أن بلاغا للوزارة ذكر أن الإعلان عن هذه النتائج سيتم عبر البريد الإلكتروني الخاص بالمترشحات والمترشحين المتمدرسين في الساعة الثامنة من صباح يوم الأربعاء، وعبر موقع “ترشيحات” بالنسبة للمترشحات والمترشحين الأحرار وعبر البوابة الرسمية للوزارة بالنسبة لجميع المترشحات والمترشحين، وكذا بالمؤسسات التعليمية المعنية في الساعة الخامسة من مساء نفس اليوم.

آخر ساعة تنشر في صفحتها الثقافية خبر رصد 60 مليون درهم من أجل إنشاء معهد للفنون الجميلة في مدينة فاس، مؤكدة أن المشروع، الذي سيتم إنجازه في الفترة الممتدة ما بين سنتي 2016 و2019، يهدف إلى تعزيز المشهد الثقافي في الجهة عبر إحداث بنيات ثقافية كبرى تستجيب لتطلعات ساكنة الجهة ومبدعيها وإعداد فنانين يساهمون في تقوية تربية الذوق الفني للمجتمع والمساهمة في نشر الثقافة الفنية لدى جميع شرائح المجتمع.

الصباح توقفت عند خبر كشفت مصادر مطلعة عن حملة مراقبة واسعة من قبل مفتشي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، استهدفت التثبت من تصريحات أجراء بعض الجمعيات، مؤكدة أن مراقبي الصندوق رصدوا مجموعة من الاختلالات في هذا الشأن تهم مجموعة من التصريحات الوهمية بأجراء لا يشتغلون في الجمعيات المذكورة، ويتعلق الأمر بتصريحات تهم ربات بيوت بالدرجة الأولى تم التصريح بهن لدى مصالح الصندوق على أساس اشتغالهن بمهن بسيطة.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق