الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: باحثة مغربية في الرياضيات تتولى رئاسة جامعة “كيببك”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 25 غشت 2014، باحثة مغربية في الرياضيات تتولى رئاسة جامعة “كيببك”، الدورة الثامنة للقمة العالمية لإدارة المنتجات الصحية وسياحة الترفيه في ضيافة مراكش، التنوع البيولوجي الفريد في المغرب لم يستغل كفاية حتى الآن، خبير فرنسي: المغرب يتقدم مغاربيا في مجال الموارد البشرية.

الأحداث المغربية تحدثت وضمن “قصص نجاح مغربية” عن الباحثة نادية غزالي، التي توجت دراستها الجامعية الموفقة بحصولها على الإجازة والماجستير ثم الدكتوراه من جامعة “رين” بفرنسا، في تخصصات الرياضيات والإحصاء والمعلوميات، لتنتقل بعد ذلك إلى كيبك كباحثة في قسم الرياضيات والإحصاء بجامعة “ماكجيل”، مشيرة إلى أنه سيتم إدماجها سنة بعد ذلك، في هيئة التدريس بنفس القسم، ثم تعيينها رئيسة لجامعة كيبك بمرسوم صادر عن الحكومة الكيبيكية، بناء على توصية من جمعية محافظي جامعة كيبك.

وأضافت الصحيفة أن السيدة نادية غزالي تتوفر إلى جانب ذلك على خبرة غنية ومتنوعة في التدبير الجامعي ومسار أكاديمي متميز كباحثة على المستوى الدولي، حيث سبق أن شغلت بين عامي 2002 و2006، عدة مناصب في إدارة جامعة “لافال”، منها نائب ومساعد عميد للبحوث، وكذا نائب عميد كلية العلوم والهندسة للتنمية والأبحاث..

الخبر أخبرت أن مدينة مراكش تحتضن من 10 إلى 12 شتنبر المقبل، الدورة الثامنة للقمة العالمية لإدارة المنتجعات الصحية وسياحة الترفيه، وهي حدث يضم كل سنة أكبر الفاعلين في هذا القطاع السياحي الواعد، مؤكدة أنه من المرتقب أن يستقطب هذا الحدث، الذي يعد أبرز تجمع عالمي لمسيري المقاولات العاملة بقطاع المنتجعات الصحية والأسفار والترفيه، عددا قياسيا من المشاركين.

وأضافت الصحيفة أنه سيتم خلال هذا الحدث، المنظم بتعاون مع الشركة المغربية للهندسة السياحية (سميت)، عقد المؤتمر العالمي الثاني لسياحة الترفيه يوم 10 شتنبر المقبل، وسيضم هذا المؤتمر وزراء السياحة وأصحاب رأي من أجل تحليل الواقع الحالي لسوق السياحة وتحديد استراتيجيات جديدة لتطوير أفضل لسياحة المنتجعات الصحية والترفيه.

الاتحاد الاشتراكي أفادت أن مدير المعهد الوطني للنباتات العطرية والطبية بتاونات السيد عبد السلام الخنشوفي، أكد أول أمس السبت بالحسيمة، أن المغرب يتوفر على تراث طبيعي وتنوع بيولوجي فريدين على الواجهة المتوسطية لم يستغلا كفاية حتى الآن، موضحا، خلال يوم دراسي حول “واقع وآفاق تثمين النباتات العطرية والطبية بالجهة”، أن النباتات الطبية والعطرية تشكل حاليا بديلا يكتسي أهمية بالغة في إحداث الثروات والقيمة المضافة بالنسبة للمغرب ككل، وكذا فرصة يتعين على المملكة استغلالها بحكم قربها من سوق استهلاكية كبيرة تتمثل في أوروبا.

التجديد توقفت في صفحتها الأولى عند خبر تأكيد السيد رؤوف مهني المسؤول بالمقاولة الفرنسية المتخصصة في الحلول والمصالح المتعلقة بالموارد البشرية، أن المغرب يتقدم عن باقي الدول المغاربية، بسنتين أو ثلاث سنوات في مجال الموارد البشرية، مبينا أن السياسات التي تنهجها المقاولات المغربية في مجال الموارد البشرية، تعتمد أكثر فأكثر على التجديد، وتقترب من تلك المعتمدة في أوروبا، مشيرا إلى أنه يجب أن يواكب التكوين الأكاديمي والجامعات، التطور الاقتصادي للبلاد من أجل تكوين مسؤولي المستقبل في مجال الموارد البشرية.

 

أحمد زياد

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 25 غشت 2014، باحثة مغربية في الرياضيات تتولى رئاسة جامعة “كيببك”، الدورة الثامنة للقمة العالمية لإدارة المنتجات الصحية وسياحة الترفيه في ضيافة مراكش، التنوع البيولوجي الفريد في المغرب لم يستغل كفاية حتى الآن، خبير فرنسي: المغرب يتقدم مغاربيا في مجال الموارد البشرية.
الأحداث المغربية تحدثت وضمن “قصص نجاح مغربية” عن الباحثة نادية غزالي، التي توجت دراستها الجامعية الموفقة بحصولها على الإجازة والماجستير ثم الدكتوراه من جامعة “رين” بفرنسا، في تخصصات الرياضيات والإحصاء والمعلوميات، لتنتقل بعد ذلك إلى كيبك كباحثة في قسم الرياضيات والإحصاء بجامعة “ماكجيل”، مشيرة إلى أنه سيتم إدماجها سنة بعد ذلك، في هيئة التدريس بنفس القسم، ثم تعيينها رئيسة لجامعة كيبك بمرسوم صادر عن الحكومة الكيبيكية، بناء على توصية من جمعية محافظي جامعة كيبك.
وأضافت الصحيفة أن السيدة نادية غزالي تتوفر إلى جانب ذلك على خبرة غنية ومتنوعة في التدبير الجامعي ومسار أكاديمي متميز كباحثة على المستوى الدولي، حيث سبق أن شغلت بين عامي 2002 و2006، عدة مناصب في إدارة جامعة “لافال”، منها نائب ومساعد عميد للبحوث، وكذا نائب عميد كلية العلوم والهندسة للتنمية والأبحاث..
الخبر أخبرت أن مدينة مراكش تحتضن من 10 إلى 12 شتنبر المقبل، الدورة الثامنة للقمة العالمية لإدارة المنتجعات الصحية وسياحة الترفيه، وهي حدث يضم كل سنة أكبر الفاعلين في هذا القطاع السياحي الواعد، مؤكدة أنه من المرتقب أن يستقطب هذا الحدث، الذي يعد أبرز تجمع عالمي لمسيري المقاولات العاملة بقطاع المنتجعات الصحية والأسفار والترفيه، عددا قياسيا من المشاركين.
وأضافت الصحيفة أنه سيتم خلال هذا الحدث، المنظم بتعاون مع الشركة المغربية للهندسة السياحية (سميت)، عقد المؤتمر العالمي الثاني لسياحة الترفيه يوم 10 شتنبر المقبل، وسيضم هذا المؤتمر وزراء السياحة وأصحاب رأي من أجل تحليل الواقع الحالي لسوق السياحة وتحديد استراتيجيات جديدة لتطوير أفضل لسياحة المنتجعات الصحية والترفيه.
الاتحاد الاشتراكي أفادت أن مدير المعهد الوطني للنباتات العطرية والطبية بتاونات السيد عبد السلام الخنشوفي، أكد أول أمس السبت بالحسيمة، أن المغرب يتوفر على تراث طبيعي وتنوع بيولوجي فريدين على الواجهة المتوسطية لم يستغلا كفاية حتى الآن، موضحا، خلال يوم دراسي حول “واقع وآفاق تثمين النباتات العطرية والطبية بالجهة”، أن النباتات الطبية والعطرية تشكل حاليا بديلا يكتسي أهمية بالغة في إحداث الثروات والقيمة المضافة بالنسبة للمغرب ككل، وكذا فرصة يتعين على المملكة استغلالها بحكم قربها من سوق استهلاكية كبيرة تتمثل في أوروبا.
التجديد توقفت في صفحتها الأولى عند خبر تأكيد السيد رؤوف مهني المسؤول بالمقاولة الفرنسية المتخصصة في الحلول والمصالح المتعلقة بالموارد البشرية، أن المغرب يتقدم عن باقي الدول المغاربية، بسنتين أو ثلاث سنوات في مجال الموارد البشرية، مبينا أن السياسات التي تنهجها المقاولات المغربية في مجال الموارد البشرية، تعتمد أكثر فأكثر على التجديد، وتقترب من تلك المعتمدة في أوروبا، مشيرا إلى أنه يجب أن يواكب التكوين الأكاديمي والجامعات، التطور الاقتصادي للبلاد من أجل تكوين مسؤولي المستقبل في مجال الموارد البشرية.
أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق