الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: اليونسكو تحتفل في مؤتمر دولي بـ”ابن الهيثم”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 11 شتنبر 2015، الدورة الثالثة لمشروع البحث في فن الخط بالدول المغاربية بمراكش، اليونسكو تحتفل بـ”ابن الهيثم” في مؤتمر دولي، مولد مريم في القرآن… “وليس الذكر كالأنثى” للدكتورة أسماء لمرابط، كاهن يؤجج العنصرية ضد المسلمين في ميانمار مع اقتراب الانتخابات، الشاوية تحتفي بمبارك ربيع بمناسبة معرضها الثامن للكتاب.

الأحداث المغربية أخبرت أن اليونسكو تحتفل يومي 14 و15 شتنبر الجاري بإقامة مؤتمر دولي مخصص للعصر الذهبي للحضارة الإسلامية في مجالات العلوم، بمؤسس علم البصريات الحديث “إبن الهيثم” الذى يعتبر أحد أبرز رواد علم البصريات الحديث وذلك فى إطار السنة الدولية للضوء.

وأضافت الصحيفة أن اليونسكو ذكرت فى بيان، أنها ستنظم أيضا بمقرها بباريس معرض ابن الهيثم “مساهمات العصر الذهبى للإسلام فى مجال العلوم” خلال الفترة من 14 حتى 25 شتنبر الجارى ويحتوى على عدد من نسخ المخطوطات العلمية العربية التى ترقى إلى ذلك العصر الذهبى، مؤكدة أن المؤتمر يشارك فيه باحثون وأكاديميون ومؤرخون وعلميون وصانعو قرار من مختلف أنحاء العالم.

الاتحاد الاشتراكي أوردت في صفحتها “شؤون دينية”، مقالة للدكتورة أسماء لمرابط، رئيسة مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام، تحدثت من خلاله عن العلاقة بين الرجل والمرأة في الإسلام، مؤكدة أنه على الرغم من الاختلاف في البنية الجسدية بينهما، إلا أن ذلك لا يعني أن أفضلية أحدهما على الآخر، لأن الاختلاف بين الرجل والمرأة لا يعني أبدا التمييز بينهما، فأن تكون امرأة أو رجلا يعني أن تكون “الآخر” دون أن تكون أدنى منه.

الصحيفة نفسها نشرت في نفس الصفحة، خبر شن كاهن بوذي، حملة شرسة ضد المسلمين قبل شهرين من الانتخابات التشريعية المقررة في نونبر القادم، والتي حرم مئات الآلاف من المسلمين من حق التصويت فيها، حتى أن حزب المعارضة أونغ سان سوتشي تخلى عن تقديم مرشحين مسلمين لها.

الأحداث المغربية أفادت أن سطات عاصمة منطقة الشاوية ورديغة كرمت أحد أبرز كتابها الروائي مبارك ربيع وذلك في احتفالية خاصة تجري أطوارها عشية الإثينين المقبل بفضاء القصبة الإسماعيلية، مشيرة إلى أن هذا الحفل يشارك فيه ثلة من الأدباء والنقاد المغاربة.

العلم توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر تنظيم مؤسسة “الخط” يوم 14 شتنبر الجاري بالمدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، الدورة الثالثة لمشروع البحث في فن الخط بالدول المغاربية، مشيرة إلى أن هذه التظاهرة، التي ستتميز بتنظيم ملتقى خاص بالخطوط العربية واللاتينية والأمازيغية، تروم خلق أرضية ملائمة للحوار ين ثقافات الرسوم والخطوط بالعالم العربي والغربي.

وسيشارك في هذا الملتقى، تضيف الصحيفة، خطاطون يمثلون دول إسبانيا وفرنسا وهولندا وتونس ولبنان والمغرب، حيث سيستلهم المشاركون خطوط الكلمات التي سيتم رسمها خلال هذا المشروع من التقاليد العريقة للخط المغاربي والأندلسي.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق