الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: المغرب يشارك في معرض الدوحة الدولي للكتاب

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 2 يناير 2015، المغرب يشارك في معرض الدوحة الدولي للكتاب، محطات من تاريخ الاحتفال بذكرى المولد النبوي في المغرب، المناظرة الوطنية للتراث المغربي في مارس المقبل، مشيخة الطريقة الكتانية بسلا تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف.

المساء أخبرت أن الاتحاد المغربي للزجل ينظم أيام 13 و14 و15 مارس القادم بمدينة سطات المناظرة الوطنية للتراث المغربي، تحت شعار “تراثنا المغربي رأسمال يجمعنا”، مشيرة إلى أن برنامج المناظرة يتضمن في يومها الأول تنظيم الجلسة العلمية الأولى (التراث المغربي… مكوناته وروافده) التي تشتمل على محور بعنوان (عرض عام حول التراث… مفاهيم ومنطلقات) يناقش التراث والمجتمع، والتراث والتربية والتعليم، والتراث والجامعة، والتراث والتنمية، والتراث في المواثيق الدولية، فيما تشتمل الجلسة العلمية الثانية على محور بعنوان (حول الروافد الثقافية للتراث المغربي) يناقش الثقافات الحسانية، والأمازيغية، الشعبية بالعامية، والعبرية، مع حفل تكريم رواد من التراث الشعبي المغربي.

واضافت الصحيفة أن اليوم الثاني للمناظرة، فيتضمن جلسة حول (مكون الثقافة الحسانية)، وضمنها ثلاثة محاور معنونة بـ (الأبعاد الجمالية في الثقافة الحسانية) و(مظاهر من الثقافة الحسانية) و(الشعر الحساني … قضايا ودلالات)، وجلسة ثانية حول (مكون الثقافة الأمازيغية) وضمنها ثلاثة محاور (الأبعاد الحضارية في الثقافة الأمازيغية) و(مظاهر من الثقافة الأمازيغية) و(في جماليات الأغنية الأمازيغية)، فيما سيعرف اليوم الثالث تنظيم جلسة حول (مكون الثقافة الشعبية بالعامية) تتضمن محورا أول بعنوان (الحكاية الشعبية المغربية والتربية على القيم) وثانيا بعنوان (الزجل المغربي وقضايا المجتمع) وثالثا بعنوان (الحكمة في الأمثال والألغاز الشعبية المغربية بالعامية)، بينما تشتمل الجلسة العلمية الثانية حول (مكون الثقافة العبرية المغربية) على محورين تحت عنواني (مساهمة ثقافة اليهود المغاربة في التراث المغربي) و(مكانة الثقافة العبرية في التراث المغربي).

الأحداث المغربية أوردت في صفحتها “ربانيات الجمعة”، خبر إحياء مشيخة الطريقة الكتانية  بمقرها الرئيسي بسلا أخيرا، موسمها السنوي الأكبر الذي يقترن باحتفالها بذكرى المولد النبوي الشريف، مشيرة إلى أن الحفل تميز بإلقاء شيخ الطريقة الكتانية كلمة بالمناسبة.

التجديد خصصت ملفها الأسبوعي لذكرى المولد النبوي الشريف، وقال بأن هناك شبه إجماع على أن نشأة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف في المغرب، كانت مع أمير سبتة أبي العباس العزفي السبتي (ت 633)، الذي ألف كتاب “الدر المنظم في مولد النبي المعظم”، وأكمله من بعده ابنه أبو القاسم العزفي (ت 677)، مشيرة إلى أن هذا الكتاب فيه إشارة واضحة إلى أن العزفيين أول من احتفل بهذه الذكرى، كما أشارت إلى أن من دواعي تأليف هذا الكتاب، ظهور الحاجة إلى الاحتفال بالمولد النبوي بعد أن شاع لدى بعض المغاربة والأندلسيين مشاركتهم جيرانهم المسيحيين الاحتفال بأعيادهم.  

الصباح توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر مشاركة المملكة المغربية ممثلة وزارة الثقافة في معرض الدوحة الدولي الخامس والعشرين للكتاب في الفترة ما بين 7 و 17 يناير 2015، مشيرة إلى أن الوزارة تحوز في هذا المعرض رواقا من 24 متر مربع في إطار التبادل بين معرض الدوحة ومعرض الدارالبيضاء الدولي للنشر والكتاب، كما تضع الوزارة رهن إشارة الناشرين المغاربة رواق المعرض لشحن الكتب بكل من دار أبي رقراق، وأفريقيا الشرق، وتوبقال ويوماد، كما ستتكلف الوزارة بحجز تذاكر المشاركين.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق