الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: المغرب يدين الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المسجد الأقصى

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 10 ماي 2013، المغرب يدين الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المسجد الأقصى، المخابرات الجزائرية تستأجر “مركز كيندي للعدالة وحقوق الإنسان” لإحراج المغرب، برلمانيون الصحراء المغربية يراسلون عبد الإله بن كيران مطالبين بلقاء عاجل، اختتام أيام التوجيه التربوي بنيابة الحي الحسني، الأمم المتحدة تندد بزيادة الفقر في القدس الشرقية.

الأحداث المغربية تنشر خبر اختتام أيام التوجيه التربوي بنيابة الحي الحسني، وهي الأيام المنظمة بنيابة وزارة التربية الوطنية بالحي الحسني بالدارالبيضاء، لفائدة تلاميذ السلك الثانوي التأهيلي تحت شعار “مؤسستنا فضاء للإشعاع الثقافي”.

وذكرت الصحيفة أن هذه الأيام التوجيهية شهدت تنظيم الندوة الأولى حول موضوع “آفاق التلميذ ما بعد الباكلوريا، التكوين المهني كنموذج”، بتأطير بوشعيب الفقري، مفتش في التوجيه التربوي وإسماعيل كوشنيل، ممثل المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه وعبدالحق منافع، رئيس جناح تدبير المتدربين بالتكوين المهني المعاريف، فيما عرفت الندوة الثانية المرتبطة بموضوع “الثقة في النفس كحل لتقويم سلوك التلميذ للنجاح في الحياة”، مشاركة إبراهيم صبار، مدرب في التنمية البشرية، مشيرة إلى أن هذه الندوات التوجيهية تميزت بحث التلاميذ على نهج السبل المعرفية والتركيز على المعارف الذهنية والفكرية خلال عملية الاستعداد للامتحانات الجهوية والوطنية، والتعامل مع أهم النقط الحساسة التي تستوجب الثقة في النفس خصوصا في فترة الامتحانات.         

جريدة التجديد كتبت تقول أن المملكة المغربية أعربت عن إدانتها للاعتداءات الإسرائيلية الاستفزازية اللامسؤولة٬ المتمثلة في عملية اقتحام ساحة المسجد الأقصى من طرف القوات الإسرائيلية والمستوطنين واعتدائهم على الطلبة والمصلين الفلسطينيين ومنعهم من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك٬ مشيرة إلى أن المملكة طالبت بإلغاء الإجراءات التصعيدية المتخذة ضد الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة أن بلاغا لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أفاد بأن المملكة المغربية،  التي يرأس عاهلها٬ الملك محمد السادس لجنة القدس٬ تلقت بقلق وانشغال كبيرين عملية اقتحام ساحة المسجد الأقصى من طرف القوات الإسرائيلية والمستوطنين واعتدائهم على الطلبة والمصلين الفلسطينيين ومنعهم من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك، واعتبرت أن إقدام أجهزة الأمن الإسرائيلية على اعتقال الشيخ محمد حسين٬ مفتي القدس والديار الفلسطينية٬ بعد مداهمة منزله٬ تصعيدا خطيرا وغير مقبول، مهيبة، حسب ذات الصحيفة، بالمجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها وبسرعة التدخل لوقف هذه الانتهاكات تفاديا لاستفزاز مشاعر المسلمين عبر العالم٬ وتقويض المجهودات الرامية إلى إيجاد حل نهائي وعادل لقضية الشرق الأوسط.
الصحيفة نفسها أوردت خبرا يتعلق ببرلمانيين صحراويين راسلوا عبد الإله بن كيران مطالبين بلقاء عاجل٬ مضيفة أن هيئات وفعاليات بجهة العيون بوجدور – الساقية الحمراء وقعت٬ أمس الخميس٬ على نداء سمته “نداء العيون من أجل حوار مسؤول”٬ أكدت من خلاله على ضرورة العمل على ترسيخ مبدأ الحوار الشامل والمسؤول بين مختلف الأطراف وعدم الاحتكام لمنطق الشارع الذي من شأنه توسيع دائرة العنف وتأزيم الوضع الأمني بالمنطقة.

جريدة النهار المغربية وارتباطا بالموضوع نفسه، ذكرت أن المخابرات الجزائرية تستأجر “مركز كيندي للعدالة وحقوق الإنسان” لإحراج المغرب، مشيرة إلى أن مطالبة المركز باعتماد مراقبين دوليين في حقوق الإنسان للقيام بزيارات شهرية لمدن الصحراء المغربية ونسيان معاناة المحتجزين في مخيمات تندوف٬ هي دعوة تؤكد الحقد الدفين الذي تكنه هذه المنظمة٬ مما جعل كل مبادراتها مجانبة للصواب بالنظر إلى أنها تبني كل مطالبها على معطيات أحادية تحصل عليها من المخابرات الجزائرية و”البوليساريو” اللذين تأكد اعتمادهما على التحريف والتزوير.

الصباح توقفت عند التقرير الذي نشرته هيئة الأمم المتحدة أمس الخميس حول زيادة الفقر في القدس الشرقية، وأشارت، وفقا لما جاء في التقرير، إلى أن “سياسات الفصل” التي يمارسها الإسرائيليون بحق الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة أدت إلى تفشي الفقر في هذا القطاع من المدينة خلال السنوات الأخيرة، مفيدة أن منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية قالت بأن “الاقتصاد في القدس الشرقية ليس مدمجا لا في الاقتصاد الفلسطيني ولا في الاقتصاد الإسرائيلي”.

وأضافت الصحيفة استنادا إلى التقرير نفسه، أن “الفقر يرتفع بشكل منظم بين السكان الفلسطينيين في القدس منذ عشر سنوات واستمر عزل المدينة عن باقي الأراضي الفلسطينية في الازدياد منذ الانتفاضة الثانية وبناء جدار الفصل الإسرائيلي”.

وبحسب المعطيات المتوفرة للمنظمة، تؤكد الصحيفة، فان 82% من الأطفال الفلسطينيين في القدس الشرقية كانوا يعيشون الفقر سنة 2010 مقابل 45% من الأطفال الإسرائيليين الذين يعيشون في المنطقة نفسها، مبينة، حسب ذات التقرير، أن جدار الفصل الإسرائيلي تسبب في خسائر مباشرة على الاقتصاد في القدس الشرقية منذ بدء بنائه في سنة 2003 تقدر بأكثر من مليار دولار.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق