الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: المغرب يحتضن في ماي المقبل بطولة العالم في برمجة الحاسوب

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 17 مارس 2015، فاس تحتفي بأسماء رائدة في الثقافة المغربية، باحثون من المغرب وخارجه في الموسم الثقافي للمدارس العتيقة بتارودانت، المغرب يحتضن في ماي المقبل بطولة العالم في برمجة الحاسوب، تطوان وطنجة تحتضنان فعاليات “اللقاءات الدولية الإسبانية المغربية”.

أخبار اليوم أخبرت أن اليوم الثاني من فعاليات الدورة السابعة من مهرجان فاس المتوسطي للكتاب، شهد تقديم خمسة كتب تعزز بها المشهد الثقافي الوطني خلال السنة الجارية، وهي موزعة بين القراءة النقدية والسيرة الذاكرة، حيث تتميز كلها بالاحتفاء برموز الثقافة المغربية، إذ يعثر القارئ بين صفحات هذه الكتب الخمسة على أبرز الرواد في الثقافة المغربية ويتعلق الأمر بالدكتور محمد السرغيني، د محمد بنطلحة، عبدالحق الزروالي، محمد بسطاوي، محمد بنيس، عبدالكبير الخطيبي، والدكتور أحمد الصفريوي.

التجديد أوردت في صفحتها الأولى، خبر انطلاق اليوم الثلاثاء بتارودانت، الدورة السابعة للموسم الثقافي للمدارس العتيقة الذي تنظمه مؤسسة سوس العالمة للمدارس العتيقة ما بين 17 ة14 مارس الجاري، مشيرة إلى أن الموسم الذي ينظم للسنة الثالثة على التوالي يناقش موضوع العقيدة الأشعرية، وذلك بتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمجلس العلمي الأعلى وعمالة إقليم تارودانت.

الاتحاد الاشتراكي أفادت أن مدينتا تطوان وطنجة، تحتضنان يومي 25 و26 من شهر مارس الجاري، فعاليات “اللقاءات الدولية الإسبانية المغربية”، التي تنظم من قبل جامعتي أندلسيا الدولية وعبد المالك السعدي، مشيرة إلى أن برنامج الفعالية يتضمن وحسب بلاغ لجامعة عبد المالك السعدي، محاضرات وموائد مستديرة وحلقات نقاش يؤطرها أساتذة جامعيون وباحثون أكاديميون وشخصيات مؤسساتية من مختلف القطاعات ووزراء سابقون وفعاليات ثقافية من المغرب واسبانيا.

وذكرت الصحيفة أن موضوع لقاء طنجة، الذي سيجري بقاعة مجلس جهة طنجة تطوان يوم الاربعاء 25 من مارس الجاري، سيتمحور حول واقع وآفاق العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوربي وإسبانيا، فيما يتمحور موضوع لقاء تطوان، الذي سيعقد في اليوم الموالي بمقر رئاسة جامعة عبد المالك السعدي، حول الجهوية الموسعة والحكامة الترابية، مؤكدة أن برنامج هذه الدورة، يتضمن كذلك محاضرات وموائد مستديرة حول “العلاقات بين المغرب والاتحاد الاوروبي ..الظرفية الحالية وآفاق العلاقات” ،و”المغرب وإسبانيا والاتحاد الأوروبي..نحو آفاق جديدة”، و”آفاق الإصلاح الفيدرالي ..تجربة إسبانيا”، و”الحكامة الترابية الجيدة كرافعة للجهوية المتقدمة”.

العاصمة بوست توقفت في صفحتها “أخبار وتقارير”، عند خبر احتضان المغرب كأس العالم في برمجة الحاسوب “ACM-ICPC” في الفترة الممتدة ما بين 16 و20 ماي 2015 بمدينة مراكش، مشيرة إلى أن المغرب كان قد اختير من بين العديد من الدول لتنظيم هذه البطولة خلال دورة 2014 للمسابقة الدولية لبرمجة الحاسوب التي نظمت بروسيا، كأول بلد عربي وإفريقي يحتضن هذه التظاهرة التي سبق تنظيمها في العديد من بلدان العالم كالولايات المتحدة الأمريكية، كندا، روسيا، الصين، اليابان، جمهورية التشيك، هولندا والسويد، ولم يتم تنظيمها من قبل في أي بلد إفريقي أو عربي.

وأضافت الصحيفة أن هذه البطولة التي تهدف إلى تطوير ودعم البحث العلمي والابتكار في مجال الحاسوب، تنظم من طرف جامعة محمد الخامس بالرباط، وجامعة الأخوين بإفران، وجامعة مونديـابوليـس بالدار البيضاء، والجمعية المغربية لآليات الحاسوب.

أحمد زياد
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق