الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: المغرب ثانيا في ترشيحات جائزة الملتقى للقصة بالكويت

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 11 أبريل 2016، جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع جديد لـ”رونو “..، من قلب الجزائر: الوزير الأول الفرنسي يؤكد أن موقف باريس من الصحراء لم يتغير، مغربيان في نهائيات أضخم جائزة شعرية في مدح الرسول بقطر، المغرب ثانيا في ترشيحات جائزة الملتقى للقصة بالكويت.
    
بيان اليوم أخبرت أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ترأس الجمعة الماضية بالقصر الملكي بالرباط، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، حفل إطلاق المشروع الجديد لمجموعة “رونو” بالمغرب والذي يعد منطقة للأنشطة من الجيل الجديد، ومشروعا مهيكلا سيعزز من تموقع المغرب كبلد رائد في مجال صناعة السيارات على الصعيد العالمي.

وأضافت الصحيفة نقلا عن وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم في مستهل هذا الحفل، عرض شريط مؤسساتي يستعرض التطور الذي عرفه القطاع الصناعي الوطني، خلال السنوات الأخيرة، وخاصة بعد إطلاق مخطط التسريع الصناعي في 2 أبريل 2014، مشيرة إلى أنه وبهذه المناسبة، ألقى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، كلمة بين يدي جلالة الملك استعرض من خلالها الخطوط العريضة لهذا المشروع الذي يعكس الثقة التي يحظى بها المغرب على الصعيد الدولي، والتي تعد ثمرة للاستقرار الذي تنعم به المملكة، وجاذبيتها وحكامتها الجيدة.

التجديد تنشر في صفحتها الأولى خبر دخول شاعران مغربيان على التنافس على جائزة شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، التي أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” بقطر تحت شعار “تجمل الشعر بخير البشرية”، باعتبارها أكبر جائزة في حب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، مشيرة إلى أن الشاعران المغربيان المشاركان هما خالد بودريف ومحمود شهيد، حيث ينتظر أن يتم اختيار الخمسة الفائزين بالجائزة في الثلاثة أيام المقبلة.

العلم أفادت أن الوزير الأول الفرنسي السيد مانويل فالس جدد التأكيد على أن موقف باريس لم يتغير حول قضية الصحراء، وهو موقف داعم لمقترح الحكم الذاتي المغربي، داعيا إلى تقارب بين المغرب والجزائر، موردة تصريحا هو عبارة عن جواب عن سؤال حول دعم باريس للرباط في هذه القضية على هامش زيارته إلى الجزائر التي يقاطعها الإعلام الفرنسي، قال فيه “نحن نؤيد العمل الذي تقوم به الأمم المتحدة من أجل إيجاد حل عادل ودائم ومقبول من الأطراف وفقا لقرارات مجلس الأمن، ونأمل في أن تتمكن بعثة “المينورسو” من مواصلة مهامها وأن يتم تجديد ولايتها قريبا”.

أخبار اليوم توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر احتلال المغرب المرتبة الثانية، لكن بفارق كبير، ضمن لائحة ترشيحات جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية، التي أعلنتها إدارة الجائزة والجامعة الأمريكية في الكويت اللتان تنظمان الدورة الأولى من هذه الجائزة، مشيرة إلى أن الطرفان أعلنا في هذا السياق، أنهما تلقيا 189 مجموعة قصصية من 15 دولة، في حين أسندت رئاسة لجنة التحكيم إلى الأديب المغربي أحمد المدني.

وأضافت الصحيفة أنه من المقرر إعلان القائمة الطويلة للجائزة، والتي ستضم عشر مجموعات قصصية في بداية شهر أكتوبر المقبل، فيما تعلن القائمة القصيرة وتضم خمس مجموعات قصصية في بداية نونبر، على أن يعلن اسم المجموعة القصصية الفائزة في بداية دجنبر.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق