الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للكتاب والنشر

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 3 أكتوبر 2013، الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للكتاب والنشر ما بين 4 و10 أكتوبر الجاري بفاس، المكتب الشريف للفوسفاط يطلق رابع قوافله الفلاحية، الرباط تحتضن المهرجان الدولي للطفل، المهدي قطبي: الرباط حاضرة أثيرة للفن والتراث والثقافة.

التجديد أوردت في صفحتها “متابعات”، خبر تنظيم المديرية الجهوية للثقافة بفاس، من رابع إلى عاشر أكتوبر الجاري، الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للكتاب والنشر، وذلك تحت شعار “القراءة رافعة لمجتمع مثقف”، مشيرة إلى أنه وبالموازاة مع معرض الكتب ستعرف هذه التظاهرة الثقافية تنظيم العديد من اللقاءات والندوات الفكرية والعروض التي سيؤطرها باحثون ومفكرون وتبحث العديد من القضايا والمواضيع التي لها ارتباط وثيق بالثقافة والقراءة والإبداع.

وأضافت الصحيفة أنه سيتم كذلك تنظيم لقاءات مع كتاب ومبدعين تتخللها حفلات لتقديم بعض الإصدارات بالإضافة إلى قراءات شعرية وعدة أنشطة أخرى، مبينة أنه من بين الفقرات التي ستميز هذا الحدث، تنظيم حفل لتقديم مجموعة من الكتب وذلك تحت عنوان “الكتابة وتعدد الأشكال التعبيرية” ثم لقاء “التأليف الجامعي .. أسماء وتجارب”، الذي سيعرف توقيع مجموعة من الإصدارات إلى جانب عدة أنشطة أخرى، كما ستعرف هذه التظاهرة تنظيم ورشات إبداعية منها (ورشة الكتابة) وورشة (الحكي) و(ورشة التشكيل) يؤطرها باحثون ومثقفون وفنانون فضلا عن تنظيم حفل تكريمي للاحتفاء بأحمد شراك أحد رموز الكتابة بالمغرب.

الصباح تحدثت في صفحتها “الثقافية” عن الدورة الثانية للمهرجان الدولي للطفل الذي تحتضنه مدينة الرباط، وقالت بأن هذا المهرجان سيتواصل إلى غاية الأحد المقبل، وسيعرف مشاركة العديد من البلدان العربية والأجنبية، عبر تقديم فقرات متنوعة، تتوزع بين ماهو فني وثقافي وتربوي واجتماعي، مضيفة أن حفل الاختتام سيتميز بتنظيم كرنفال يجوب عددا من شوارع العاصمة، سيقدم خلاله الأطفال المشاركون، صورا فنية متعددة، في الهواء الطلق.  
 
أخبار اليوم أخبرت أن المكتب الشريف للفوسفاط يطلق رابع قوافله الفلاحية ويتوجه نحو تحسين مردودية 3000 فلاح، مشيرة إلى أن المكتب اختار بداية الموسم الفلاحي الجاري لإطلاق رابع قوافله الفلاحية الموجهة لدعم صغار الفلاحين ورفع إنتاجية أراضيهم وبالتالي مردوديتهم المالية.

وأضافت الصحيفة أن قافلة هذا الموسم الموجهة لمنتجي الحبوب والقطاني تستهدف 3 ألف فلاح صغير بغية مساعدتهم على الفهم الجيد لخصوصية تربة أراضيهم واعتماد أحسن الظروف الكفيلة بتخصيبها ورفع إنتاجيتها عبر استعمال معقلن للأسمدة.

الخبر توقفت في صفحتها الثقافية عند تصريح للسيد المهدي قطبي، المؤسسة الوطنية للمتاحف، خص به الشهرية الفرنسية “المجلة” والذي قال فيه “إن المؤسسات الثقافية التي تزخر بها الرباط تجعل منها حاضرة أثيرة للفن والتراث والثقافة”، موضحا أن المتحف الوطني للفن الحديث والفن المعاصر بالرباط، الذي سيفتح أبوابه قريبا، يتطلع إلى التموقع كفضاء حي، مشددا على أن الثقافة حق للجميع، كما التعليم والصحة.

وأضافت الصحيفة أن السيد قطبي ذكر كذلك أن المتحف الجديد يتطلع لأن يكون فضاء حيا، حيث الفن ليس نخبويا، بل يخطب ود جمهوره، يدعوه ويستثير تفاعله، مضيفا أن هذه المنشأة تكتسي أيضا طابعا تربويا على اعتبار أنها ستستضيف جمهورا من التلاميذ وتحتضن ورشات إبداعية لتعلم أبجديات الفن.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق