الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: الدعوة بطنجة إلى دعم البحث العلمي حول تاريخ أحفاد الموريسكيين

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 11 أبريل 2014، ندوتان تتدارسان أهمية الصيرفة الإسلامية في العالم، مغربي يحتل الرتبة الخامسة في الجائزة الدولية لحفظ القرآن الكريم وترتيله بالكويت، الدعوة بطنجة إلى دعم البحث العلمي حول تاريخ أحفاد الموريسكيين، روبوت يتفهم المشاعر البشرية، تعويضات يومية للإحصائيين تصل إلى 700 درهما.

المساء أخبرت أن المشاركين في ندوة دولية، احتضنتها مدينة طنجة أخيرا حول تاريخ وواقع أحفاد المورسكيين والأندلسيين المهجرين والمنصرين المطرودين من إسبانيا عقب سقوط مملكة غرناطة، دعوا إلى دعم البحث العلمي حول تاريخ أحفاد الموريسكيين والأندلسيين المهجرين والمنصرين، مشيرة إلى أن مداخلات خبراء من المغرب واسبانيا والبرتغال، شاركوا في هذه الندوة المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من طرف مؤسسة الإدريسي المغربية الإسبانية للبحث التاريخي والأثري والمعماري والمركز الثقافي الإسلامي ببلنسية ونادي اليونسكو بطنجة، أبرزت صعوبة الإحاطة بالمسار التاريخي لأحفاد الأندلسيين، ولا سيما في شبه الجزيرة الإيبيرية لاعتبارات دينية وانسلاخ جزء من المعنيين عن هوياتهم الثقافية والتقاليد الخاصة بهم.

التجديد أوردت في صفحتها الأولى خبر انطلاق أمس الخميس بمدينة فاس، أشغال الندوة العلمية الدولية في موضوع “المصارف الإسلامية بين تحديات الواقع ورهانات المستقبل”، بمشاركة أكاديميين وباحثين ومختصين من المغرب والخارج، مشيرة إلى أن أشغال الندوة تستمر إلى غاية الأحد المقبل.

وحسب أرضية هذه الندوة، تؤكد الصحيفة، فإن القطاع المصرفي الإسلامي فرض نفسه في قطاع المال العالمي وبات انتشار المصارف الإسلامية واقعا، كما أضحت أدوات هذه المصارف أكثر فعالية.

وأضافت الصحيفة أن مدينة الرباط استضافت بدورها أول أمس الأربعاء، ندوة حول المالية الإسلامية ومتطلبات التنمية، شارك فيها الدكتور عمر الكتاني الذي تناول التجربة المغربية في تبني البنوك الإسلامية.

الصحيفة نفسها أفادت أن المقرئ المغربي، خالد رياض، احتل صباح أول أمس بالكويت، الرتبة الخامسة للجائزة الدولية لحفظ القرآن الكريم، فرع القراءات العشر المتواترة، فيما عاد المركز الأول بالمسابقة لمحمود أحمد من مصر، وجاء ثانيا عبدالله محمد من الصومال، ثم مصعب بوعركي من البحرين في المرتبة الثالثة متبوعا بزكريا الطربلسي من لبنان الذي حل رابعا.

الصباح ذكرت أن الحكومة خصصت تعويضات يومية للإحصائيين تصل إلى 700 درهم..، مفيدة أن رئيس الحكومة، السيد عبدالإله بنكيران أعلن عن مذكرة منح التعويضات اليومية للمشاركين في جميع مراحل هذه العملية التي تجرى مرة كل 10 سنوات، والتي كشفت عن رصد 42 مليار لإحصاء 2014 ستوزع على 52 ألف مشارك.

الناس توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر ابتكار علماء بريطانيون روبوتا قادرا على التفاعل والتواصل مع البشر وإظهار بعض المشاعر الأساسية، مبينة أن الروبوت تم تصميمه بغرض دراسة كيفية تكون العلاقات البشرية، ومحاولة تصميم روبوتات تساعد الأطفال المصابين بالتوحد على تحسين آليات التواصل مع المحيط الخارجي.

وذكرت الصحيفة أن الروبوت الجديد هو من ابتكار الدكتور جون موري من جامعة لينكولن في المملكة المتحدة، وأطلق عليه اسم “إيروين” اختصارا لجملة “روبوت عاطفي بشبكة ذكية”، مشيرة إلى أن القائمين على المشروع يعتقدون أن الروبوتات يجب أن تتمتع بالقدرة على تمييز مشاعر البشر وحاجاتهم، والتفاعل معهم على أساس ذلك لتكوين علاقات طويلة الأمد.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق