الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: التوعية حول الإسلاموفوبيا في بريطانيا

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 3 يناير 2014، أبحاث تحاول فهم “عسر القراءة”، التوعية حول الإسلاموفوبيا في بريطانيا، باحث أمريكي: المغرب وتركيا يؤثران على صورة الإسلام في أوروبا، المجلس العلمي المحلي للرباط ينظم خلال شهر يناير الحالي محاضرات وندوات علمية بفضاء المجلس وخارجه، انطلاق الاستعدادات لتنظيم المهرجان الوطني للسينما التربوية بفاس.

التجديد أوردت في صفحتها الأخيرة خبر محاولة علماء معهد ماكس بلانك للإدراك البشري في مدينة لايبزيغ، معرفة أسباب نشوء مرض عسر القراءة، وذلك بهدف تطوير تشخيص متكامل لهذا المرض الذي يظهر في مراحل الطفولة، مشيرة إلى أن مديرة مشروع البحث كاترين كريغشتاين ترى أن معرفة أسباب هذا المرض أمر صعب جدا، إذ من غير الواضح فيما إذا كان الأمر يتعلق بذكاء الأطفال أم أن لذلك علاقة بمشاكل نفسية تواجههم.

وأضافت الصحيفة أنه وبإجراء فحوصات على أحد المصابين بعسر القراءة، اكتشف الباحثون وجود مناطق بالدماغ -كان يعتقد أنها مسؤولة عن الإدراك – مسؤولة عن اللغة أيضا، وأن هذا الجزء من الدماغ يعمل لدى مرضى عسر القراءة بطريقة مختلفة، مبينة أنه اكتشاف أساسي سيسمح بتطوير اختبار مبكر وتطوير طرق علاجية أفضل، وفق ما تؤكد كريغشتاين.

الأحداث المغربية أخبرت أنه يقام في بريطانيا ولمدة شهر كامل حملة واسعة للتوعية حول ظاهرة الإسلاموفوبيا وانتشارها في المجتمع البريطاني، مشيرة إلى أن الحملة تضم عروضا فنية ومسرحية ومحاضرات مختلفة حول ظاهرة الإسلاموفوبيا وكيفية التعامل مع ظواهر الكراهية والعنصرية ضد المسلمين والعرب.

وذكرت الصحيفة أن الحملة يشارك فيها أيضا مؤسسات إسلامية وغير إسلامية بعدة مدن بريطانية، ومنها منظمات مناهضة للعنصرية والفاشية وتحالف “أوقفوا الحرب” الذي يضم منظمات أهلية معارضة للحرب.

العاصمة بوست أفادت أن الباحث الأمريكي بمعهد “بروكينغز”، جوناثان لورانس، يقول إن المغرب وتركيا يؤثران على صورة الإسلام في أوروبا”، مبينا أن “المهاجرين يؤثرون دينيا في كل من دولهم الأصلية وبلدان المهجر”، وذلك في مقال نشرته صحيفة “لا كروا” حول التعاون بين فرنسا والمغرب وتركيا في الجانب الديني.

الصحيفة نفسها ذكرت أن المجلس العلمي المحلي للرباط ينظم في إطار أنشطته الشهرية، محاضرات وندوات علمية بفضاء المجلس وخارجه خلال شهر يناير الحالي متضمنة ندوة علمية متنقلة بالمساجد خاصة بالرجال في موضوع “دلالات الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف، ومحاضرات بمقر المجلس، وندوة نسوية متنقلة موضوعها “طهارة العقل وسلامة العقيدة من الشرك”.

الصباح توقفت في صفحتها مجتمع عند خبر تنظيم المهرجان الوطني للسينما التربوية لمدينة فاس، مشيرة إلى أن أكاديمية التربية والتكوين بذات المدينة نظمت بتنسيق مع الوزارة الوصية، لقاء في إطار التحضير لهذا المهرجان لأجل إرسائه وتفعيل المهرجانات الجهوية بالأكاديميات، حضره مسؤولو الأكاديمية وإدارة المهرجان.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق