الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: التربية على حقوق الإنسان لمحاربة التطرف

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 21 مارس 2016، التربية على حقوق الإنسان لمحاربة التطرف، ندوة بالدارالبيضاء حول الوساطة في تدبير الخلافات الزوجية، مراكش تحتفي بالتزامها بالمحافظة على الأرض، مائدة مستديرة حول الماء والتغيرات المناخية بالدارالبيضاء، أصدقاء المعتمد يحتفلون باليوم العالمي للشعر بالمؤسسات التعليمية.

المساء أوردت في صفحتها الجهوية، خبر تنظيم مؤسسة Corecmar للإستشارة، الوساطة والتحكيم أخيرا بمقرها بالدارالبيضاء، دورة تكوينية تحت عنوان “الوساطة ودورها في تدبير الخلافات الزوجية وفض النزاعات الأسرية”، بهدف تنمية قدرات المشاركين وإكسابهم مجموعة من المهارات والتقنيات التواصلية في مجال الوساطة الأسرية.

العلم أخبرت أن مدينة مراكش، احتفلت مساء أول أمس السبت، بالتزامها من أجل المحافظة على الأرض، بالانضمام، لأول مرة خلال هذه السنة، إلى العشرات من المدن عبر العالم، بإطفاء الأنوار لمدة ساعة واحدة واستعمال الشموع للإنارة، مشيرة إلى أن هذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من الصندوق العالمي للطبيعة، بتعاون مع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، تهدف إلى إطفاء الأنوار في كل بنايات العالم من أجل تعبئة الرأي العام حول أهمية الالتزامات الهادفة إلى محاربة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

التجديد تنشر في صفحتها البيئية، خبر احتضان مدينة الدارالبيضاء، بوم غد الثلاثاء، مائدة مستديرة حول موضوع “الماء والتغيرات المناخية: تحديات وحلول”، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للماء، مؤكدة أن بلاغا للمنظمين، ذكر أن هذه المائدة المستديرة، التي تنظمها جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب ومؤسسة ليديك، ستشهد مشاركة ثلة من الخبراء والعلماء، وكذا فاعلين جمعويين.

آخر ساعة وتحت عنوان “التربية على حقوق الإنسان لمحاربة التطرف” أفادت أن المغرب دعا بجنيف إلى دعم التكوين والتربية على حقوق الإنسان من أجل محاربة التطرف العنيف والنهوض بقيم المواطنة المسؤولة، مشيرة إلى أن ذللك جاء في مداخلة للسفير الممثل الدائم للمغرب بالأمم المتحدة السيد محمد أوجار، خلال نقاش من مستوى عال حول سبل النهوض بحقوق الإنسان في محاربة التطرف العنيف. مشددا باسم الأرضية من أجل التربية على حقوق الإنسان (كوستاريكا، وإيطاليا، والفلبين، والسينغال، وسلوفينيا، وسويسرا، والتايلاند والمغرب)، على ضرورة إجراء تفكير عميق حول دور التربية في النهوض بالمواطنة المسؤولة والتعايش.

الأحداث المغربية أفادت أن مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج بالرباط، فتحت الأربعاء الماضي، رواقا اختير له إسم “ضفاف”، بهدف عرض لوحات تشكيلية للفنان التشكيلي المغربي، رشيد السبتي، مبينة أن هذا النشاط الإبداعي يندرج في إطار انفتاح المؤسسة المعنية على الفنانين والمبدعين المغاربة من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.  

بيان اليوم توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر احتفال جمعية أصدقاء المعتمد باليوم العالمي للشعر، الذي يصادف الحادي والعشرين من مارس، بالمؤسسات التعليمية، وتحديدا بالعالم القروي بإقليم شفشاون، وذلك بالتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بشفشاون وجماعة بني دركول.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق