الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: إصدار “ديوان الشعر العربي في تشاد”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 28 ماي 2013، دراسة: 4 في المائة من المغاربة فقط راضون عن أجورهم، إصدار “ديوان الشعر العربي في تشاد”، اتصالات الإماراتية تنتظر الضوء الأخضر لاعتماد تركيبتها المالية لحيازة “اتصالات المغرب”، 12 فائزا في منافسات القصة القصيرة بخريبكة.  

جريدة المساء ذكرت أن دراسة صادرة عن (بيت.كوم) تكشف أن 4 في المائة فقط من المغاربة راضون عن أجورهم٬ فيما لا يتوقع 38 في المائة حصولهم على زيادات، مشيرة إلى أن الدراسة أظهرت كذلك أن 70 في المائة يتوقعون ارتفاعا قويا في تكلفة المعيشة خلال الشهور المقبلة إذا لم يتم اتخاذ تدابير عاجلة للحد من التضخم.

وأضافت الصحيفة أن الدراسة أوضحت كذلك أن 68 في المائة من المغاربة يقرون حاليا بارتفاع كلفة المعيشة بأكثر من 15 في المائة، بينما 10 في المائة فقط يعتقدون أنها ارتفعت بنسبة تتراوح بين 1 و5 في المائة، مشيرة إلى أنه من بين 283 مستجوبا، اعتبر 77 شخصا أن ارتفاع كلفة المعيشة يعزى إلى زيادات صاروخية في أسعار الغذاء.  

الصحيفة نفسها، أوردت في صفحتها الثقافية خبر قيام مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري أخيرا، بإصدار كتاب يحمل عنوان “ديوان الشعر العربي في تشاد” جمع وتقديم الباحث المصري د. محمد فوزي مصطفى، ضمن إصدارتها الخاصة.

وذكرت الصحيفة أن رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، أوضح أن المؤسسة عندما وافقت على طباعة هذا الكتاب فإنما تتغيا من وراء ذلك إطلاع القراء على المجمل العام للخريطة الشعرية في تشاد والتعريف بتراجم عدد من شعرائها الذين ظهروا في فترات زمنية متباينة، وبهذا تكون المؤسسة عملت على إثراء حركة الشعر، وعملت كذلك على تشجيع التواصل بين الشعراء والمهتمين بالشعر العربي ووثقت الروابط من خلال إصدار هذه المطبوعات والكتب.

جريدة أخبار اليوم أخبرت أن الإماراتيين يقتربون من حيازة “اتصالات المغرب”٬ حسب ما سربته بعض كبريات وكالات الأنباء الدولية التي كشفت أن “اتصالات” الإماراتية تتقدم على منافستها القطرية “كيوتل” في السباق من أجل اقتناء 53 في المائة من اتصالات المغرب، مبينة أن محللين يعتبرون أن مثل هذه التسريبات قد لا تكون صحيحة وأن الهدف منها قد يكون هو دفع المتنافسين إلى رفع عروضهما.

وكشفت الصحيفة أن اتصلات الإماراتية التي تعد أكبر مشغل للاتصالات في الإمارات، قدمت سعرا أعلى من شركة “أريدو القطرية” في صفقة الاستحواذ على حصة شركة “فيفاندي”.

جريدة الخبر توقفت عند خبر تتويج 12 فائزا في أول ملتقى للقصة القصيرة بإقليم خريبكة، مشيرة إلى أن الفائزين توجوا من أصل أزيد من 400 مشارك في منافسات هذه التظاهرة الثقافية، التي انطلقت فعالياتها منذ شهر فبراير الماضي بمختلف الثانويات الإعدادية والتأهيلية بإقليم خريبكة.

وذكرت الصحيفة أن اختيار لجنة القراءة لهذه الإبداعات الفكرية الممثلة لمؤسسات تعليمية بالقطاعين العمومي والخصوصي، كان بناء على سلسلة من المعايير تهم بالأساس دلالة العنوان وعلاقته بالنص وكيفية بناء وسرد أحداث القصة المستوحاة من الواقع أو الخيال وآليات توظيف شخوص الأقصوصة وطبيعتها وجماليتها اللغوية فضلا عن بعدها القيمي الهادف إلى ترسيخ ثقافة قيم المواطنة وحقوق الإنسان والسلوك المدني.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق