الرابطة المحمدية للعلماء

صامويل كابلان: موقف الولايات المتحدة المتعلق بقضية الصحراء لم يتغير

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب صامويل كابلان٬ أخيرا بطنجة٬ أن موقف بلاده المتعلق بقضية الصحراء “لم يطرأ عليه أي تغيير” بالرغم من الاقتراح الذي تقدمت به واشنطن لتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان.

وقال كابلان٬ خلال افتتاح الدورة الـ12 من ندوة أبريل التي ينظمها المعهد الأمريكي للدراسات المغربية٬ وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، إن الولايات المتحدة تواصل دعم “حل سلمي وتوافقي لهذا النزاع”.

وذكر السفير الأمريكي٬ الذي يستعد لمغادرة المغرب بعد مهمة استغرقت أربع سنوات٬ بأن واشنطن تعتبر المخطط الذي تقدم به المغرب لمنح الحكم الذاتي الموسع للأقاليم الجنوبية في إطار السيادة المغربية “جادا وذا مصداقية وواقعيا”٬ مضيفا أن أي حل ينبغي أن يكون ثمرة لمفاوضات بين مختلف الأطراف المعنية بالنزاع.

وأقر الدبلوماسي الأمريكي بأن مقترح توسيع صلاحيات المينورسو أثار موجة من الرفض والغضب في المغرب، وتسبب في توتر بين البلدين٬ إلا أنه أعرب عن ثقته في جودة العلاقات الثنائية وفي قدرتها على التغلب على الخلافات.

وقال إن طبيعة العلاقات بين دولتين حليفتين٬ مثل المغرب والولايات المتحدة٬ قد تجعلها عرضة لخلافات٬ لكنها خلافات لن تنقص من متانة العلاقات.

وستنكب الندوة٬ التي ينظمها المعهد الأمريكي بطنجة حول موضوع “الحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة” بمشاركة باحثين وأساتذة جامعيين من المغرب والولايات المتحدة٬ على مناقشة جوانب هذا الحوار وآفاقه من خلال مواضيع الأمن والتعليم والثقافة والاقتصاد والسياسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق