الرابطة المحمدية للعلماء

صاحبة السمو الملكي الأميرة للاسلمى تعطي انطلاقة برنامج “مستشفى بدون تدخين”

وتحصل سموها على جائزة اليوم العالمي بدون تدخين 2008

أشرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة للاسلمى، رئيسة”جمعية للاسلمى لمحاربة داء السرطان”، يوم الجمعة 21 -11-2008  بالدار البيضاء، على تدشين مركز أمراض الدم وأنكولوجيا الأطفال بمستشفى 20( غشت) التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، الذي كلف غلافا إجماليا حدد في ستة مليون و700 ألف درهم.  كما أعطت سموها انطلاقة برنامج “مستشفى بدون تدخين”..
ويستهدف هذا البرنامج العاملين بمختلف المستشفيات على الصعيد الوطني (28 ألف شخص / 7 آلاف طبيب، و7 آلاف إداري، و14 ألف ممرض)، وكذا العاملين الموسميين والمرضى (850 ألف مريض يعالجون بالمستشفيات سنويا، و17 ألف مريض يفحصون يوميا بالمستشفيات الوطنية)، علاوة على زوار المستشفيات الذين يقدرون ب3 ملايين سنويا.
ويهدف برنامج” مستشفى بدون تدخين” إلى النهوض بعملية الوقاية من التدخين داخل المؤسسات الاستشفائية مع التكفل بالمدخنين، وحماية غير المدخنين من أجل تقليص الوفيات المرتبطة بهذه الآفة.
وبهذه المناسبة، تسلمت صاحبة السمو الملكي الأميرة للاسلمى جائزة اليوم العالمي بدون تدخين 2008 التي منحتها السيدة “مارغاريت شان” مديرة المنظمة العالمية للصحة، لجمعية للاسلمى لمحاربة داء السرطان عن برنامجها مشروع ” إعداديات، وثانويات ومقاولات بدون تدخين”. وقد تسلمت سموها هذه الجائزة التقديرية من السيد الحسين عبد الرزاق الجزيري مدير المنظمة العالمية للصحة لمنطقة شرق المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق