الرابطة المحمدية للعلماء

شاطئ “دوفيل” بمدينة الجديدة يحتضن مكتبة شاطئية للقراءة

يحتضن شاطئ “دوفيل” بمدينة الجديدة ما بين 22 غشت الجاري وثاني شتنبر المقبل، مكتبة شاطئية للقراءة، وذلك بمبادرة من المكتبة الوسائطية التاشفيني وجمعية أصدقاء هذه المكتبة، وبدعم من وزارة الثقافة.

وتندرج هذه المبادرة الرامية إلى تقريب الكتاب من المواطن والمساهمة في الترفيه على الزوار والمصطافين الذين يتوافدون بكثافة على عاصمة دكالة، في إطار الأنشطة الثقافية والفنية الصيفية.

وحسب الجهة المنظمة، فإن هذه المكتبة الشاطئية ستتخذ شكلا فريدا من شأنه استقطاب المصطافين وتقريبهم من الكتاب بحيث ستكون على هيئة مركب طوله 7 أمتار وعرضه 5ر1 متر، يضم رفوفا بها كتب وتحيط به مظلات شمسية وكراسي شاطئية، فضلا عن تخصيص أروقة للقراءة لفائدة الأطفال دون سن الخامسة.

وبالإضافة إلى توفير الكتب على الشاطئ وإتاحة الفرصة للقراءة لعموم المصطافين، فإن هذه المكتبة الشاطئية ستتميز بتنظيم أنشطة موازية لفائدة أطفال المخيمات الصيفية وأخرى لفائدة الشباب والكبار من أجل الترفيه من جهة والتعريف بالإبداع الأدبي المحلي ودعم كتاب مدينة الجديدة من جهة أخرى.

كما يتضمن برنامج هذه التظاهرة الثقافية المفتوحة في وجه العموم بالمجان من العاشرة صباحا إلى السابعة مساء، لقاء أدبيا حول “كتاب على الشاطئ.. مساء السرد” بمشاركة مجموعة من الكتاب، وأخرى للحكي مع الحكواتية حفيظة حمودن وورشات للقراءة لفائدة أطفال المخيمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق