الرابطة المحمدية للعلماء

“سينما الإنسان والبيئة” شعار الدورة 16 لمهرجان العالم العربي للفيلم القصير

 

تحتضن مدينتا إفران وآزرو خلال الفترة ما بين 28و31 غشت الجاري الدورة الـ16 لمهرجان العالم العربي للفيلم القصير تحت شعار “سينما الإنسان والبيئة “.
ويهدف هذا المهرجان، الذي تنظمه جمعية نادي الشاشة للطفولة والشباب بدعم من عمالة إقليم إفران والمركز السينمائي المغربي والمجلس الإقليمي لإفران والجماعتين الحضريتين لإفران وأزرو، إلى نشر وإشاعة الثقافة السينمائية وإبراز دور الفيلم في ترسيخ قيم التحضر والتطور والتنمية المستدامة، وكذا الإسهام في تنمية الإنتاج السينمائي وترسيخ الحوار بين السينمائيين المغاربة ونظرائهم في العالم العربي والدولي.
ويسعى المنظمون من خلال هذه التظاهرة إلى تأكيد حضور السينما والسينمائيين المغاربة في الفضاء السينمائي العربي والدولي، وكذا تشجيع سينما الشباب ودعم سينما المرأة في المغرب والعالم العربي، فضلا عن فتح نقاش حول علاقة الإنسان بالبيئة من خلال توظيف هذه العلاقة في المشهد السينمائي والصورة من خلال برمجة مجموعة من الأفلام تعالج موضوع البيئة والإنسان.
وسيتنافس على جوائز هذه الدورة، التي تتميز بمشاركة قطر وفرنسا ضيفتا شرف هذه التظاهرة ، حوالي32 فيلما من المغرب وعدة بلدان (العراق، فلسطين، لبنان، عمان ، الأردن ، الجزائر ، تونس ، مصر ، موريتانيا، قطر، السعودية، الكويت، الإمارات ، سلطنة عمان وسوريا)، وذلك في إطار مسابقتين الأولى خاصة بأفلام البيئة والأرز الذهبي (16 فيلما)، والثانية مسابقة العربي الدغمي للبيئة الخاصة بالشباب المبدعين (16 فيلما).
وستعرض الأفلام المشاركة في المسابقة الأولى على لجنة تحكيم تضم في عضويتها المخرج محمد عهد بنسودة من المغرب (رئيسا) والمخرج سعيد مهداوي (الجزائر) والمخرج رياض شاهين (فلسطين) والممثلة فاطمة خير (المغرب) والمخرج السينمائي هيلموت ويس (ألمانيا) والمخرج بابا ديوب (السينغال).
أما المسابقة الثانية فستعرض أفلامها على لجنة تضم في عضويتها المخرج علي الصافي من المغرب (رئيسا) وعز العرب الكغاط والممثلة أمال صقر والصحفي عزيز بنعبو (المغرب) والمخرج محمد هيدامو (موريتانيا).
وفضلا عن عرض سلسلة من الأفلام المشاركة، يتضمن برنامج هذه الدورة تنظيم ندوة فكرية حول موضوع “سينما الإنسان والبيئة في خدمة التنمية المستدامة والحق في بيئة نظيفة”، وتوقيع كتاب “ثريا جبران : دينامية المصادفة والاختيار” للصحفي والكاتب محمد بهجاجي، إضافة إلى تكريم كل من ثريا جبران والمخرج كمال كمال، فضلا عن تنظيم فقرة للاحتفاء والاعتراف بمنتجين ومخرجين سينمائيين مغاربة، إضافة إلى ورشات تكوينية حول مهن السينما وأنشطة فنية،وكذا عروض سينمائية (سينما التنشيط) بالهواء الطلق بمدينة أزرو.

تحتضن مدينتا إفران وآزرو خلال الفترة ما بين 28و31 غشت الجاري الدورة الـ16 لمهرجان العالم العربي للفيلم القصير تحت شعار “سينما الإنسان والبيئة “.

ويهدف هذا المهرجان، الذي تنظمه جمعية نادي الشاشة للطفولة والشباب بدعم من عمالة إقليم إفران والمركز السينمائي المغربي والمجلس الإقليمي لإفران والجماعتين الحضريتين لإفران وأزرو، إلى نشر وإشاعة الثقافة السينمائية وإبراز دور الفيلم في ترسيخ قيم التحضر والتطور والتنمية المستدامة، وكذا الإسهام في تنمية الإنتاج السينمائي وترسيخ الحوار بين السينمائيين المغاربة ونظرائهم في العالم العربي والدولي.

ويسعى المنظمون من خلال هذه التظاهرة إلى تأكيد حضور السينما والسينمائيين المغاربة في الفضاء السينمائي العربي والدولي، وكذا تشجيع سينما الشباب ودعم سينما المرأة في المغرب والعالم العربي، فضلا عن فتح نقاش حول علاقة الإنسان بالبيئة من خلال توظيف هذه العلاقة في المشهد السينمائي والصورة من خلال برمجة مجموعة من الأفلام تعالج موضوع البيئة والإنسان.

وسيتنافس على جوائز هذه الدورة، التي تتميز بمشاركة قطر وفرنسا ضيفتا شرف هذه التظاهرة ، حوالي32 فيلما من المغرب وعدة بلدان (العراق، فلسطين، لبنان، عمان ، الأردن ، الجزائر ، تونس ، مصر ، موريتانيا، قطر، السعودية، الكويت، الإمارات ، سلطنة عمان وسوريا)، وذلك في إطار مسابقتين الأولى خاصة بأفلام البيئة والأرز الذهبي (16 فيلما)، والثانية مسابقة العربي الدغمي للبيئة الخاصة بالشباب المبدعين (16 فيلما).

وستعرض الأفلام المشاركة في المسابقة الأولى على لجنة تحكيم تضم في عضويتها المخرج محمد عهد بنسودة من المغرب (رئيسا) والمخرج سعيد مهداوي (الجزائر) والمخرج رياض شاهين (فلسطين) والممثلة فاطمة خير (المغرب) والمخرج السينمائي هيلموت ويس (ألمانيا) والمخرج بابا ديوب (السينغال).

أما المسابقة الثانية فستعرض أفلامها على لجنة تضم في عضويتها المخرج علي الصافي من المغرب (رئيسا) وعز العرب الكغاط والممثلة أمال صقر والصحفي عزيز بنعبو (المغرب) والمخرج محمد هيدامو (موريتانيا).

وفضلا عن عرض سلسلة من الأفلام المشاركة، يتضمن برنامج هذه الدورة تنظيم ندوة فكرية حول موضوع “سينما الإنسان والبيئة في خدمة التنمية المستدامة والحق في بيئة نظيفة”، وتوقيع كتاب “ثريا جبران : دينامية المصادفة والاختيار” للصحفي والكاتب محمد بهجاجي، إضافة إلى تكريم كل من ثريا جبران والمخرج كمال كمال، فضلا عن تنظيم فقرة للاحتفاء والاعتراف بمنتجين ومخرجين سينمائيين مغاربة، إضافة إلى ورشات تكوينية حول مهن السينما وأنشطة فنية،وكذا عروض سينمائية (سينما التنشيط) بالهواء الطلق بمدينة أزرو.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق