الرابطة المحمدية للعلماء

سبل معالجة الصور النمطية عن الإسلام في الإعلام البريطاني

في إطار متابعة تنفيذ برنامج الرد على حملات التشويه الإعلامي للإسلام في وسائل الإعلام الغربية، تعقد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالتنسيق مع المركز الثقافي الإسلامي في لندن، حلقة دراسية حول سبل تفعيل دور الكفاءات الإعلامية المسلمة في معالجة الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في وسائل الإعلام البريطانية، وذلك خلال الفترة من 12 إلى 14 نونبر الجاري في لندن بالمملكة المتحدة (بريطانيا(.

وتهدف الحلقة الدراسية إلى تشخيص خصائص الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في الإعلام البريطاني، وبحث سبل تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بين الكفاءات الإعلامية المسلمة وغير المسلمة في بريطانيا من أجل تعزيز ثقافة حقوق الإنسان والتمييز بين حرية التعبير والإساءة إلى الأديان ونبذ العنصرية والكراهية، كما تسعى الحلقة إلى تطوير آليات التعاون بين الكفاءات الإعلامية المسلمة في بريطانيا من أجل تفعيل خطة أكاديمية وإعلامية لمعالجة الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في الإعلام البريطاني.

وسيتم خلال الحلقة الدراسية تناول موضوع الصور النمطية عن الإسلام في المضامين الإعلامية في بريطانيا: الأسباب والأبعاد، ومناقشة الآليات القانونية والأكاديمية للحد من الصور النمطية في الإعلام البريطاني وترسيخ قيم العيش المشترك والحوار بين الثقافات والتعايش بين الأديان، كما ستعقد في اليوم الأخير من الحلقة مائدة مستديرة للتشاور وتبادل وجهات النظر حول متطلبات تعزيز التواصل والتعاون بين الإعلاميين المسلمين في بريطانيا ونظرائهم البريطانيين للحد من الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في وسائل الإعلام.

وسيتم خلال هذه الحلقة تخصيص جلسة عمل لعرض ومناقشة المنهاج الدراسي لتكوين الصحافيين لمعالجة الصور النمطية عن الإسلام في وسائل الإعلام الغربية الذي أعدته الإيسيسكو وصادق عليه المؤتمر الإسلامي السابع لوزراء الثقافة والمؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الإعلام.

وسيشارك في الحلقة الدراسية عدد من الخبراء المسلمين وغير المسلمين المتخصصين في الصحافة المكتوبة والسمعية البصرية والإلكترونية، وفي قانون الإعلام وحقوق الإنسان، وأساتذة وباحثون في قضايا الصور النمطية المتبادلة والتنوع الثقافي، ورئيس وأعضاء نادي الإعلاميين السعوديين في بريطانيا.

موقع الإيسيسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق