الرابطة المحمدية للعلماء

رسوم ألمانية على محركات البحث مقابل استخدام الأخبار الصحافية

أعلن الائتلاف الألماني الحاكم، بقيادة الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أنه يعتزم سن تشريع جديد يهدف إلى الحفاظ على حقوق ملكية الناشرين على شبكة الإنترنت. وبموجب الاقتراح الجديد، سوف يتعين على محركات البحث أن تدفع مقابلا ماديا للناشرين إذا كانوا يريدون عرض مقالاتهم الصحافية، أو جزء منها، وحتى تلك القصاصات الصغيرة التي تظهر على محركات البحث، فيما يعتبر خطوة تروم مساعدة الصحف المطبوعة على إيجاد مصادر جديدة للدخل من خلال محتواها على الإنترنت.

وقال الاتحاد الألماني لناشري الصحف: “يعد هذا الحق شيئا ضروريا في العصر الرقمي الذي نعيش فيه حتى يتم حماية المجهودات المشتركة للصحافيين والناشرين”، وأضاف أن هذا يعد “إجراء ضروريا للحفاظ على وسائل الإعلام المستقلة والتي يتم تمويلها من القطاع الخاص”.

جدير بالذكر، أن شركة “غوغل” لا تقوم ببيع إعلانات على خدمة تجميع الأخبار في ألمانيا والتي تعرض أجزاء صغيرة من المقالات وتربطها بمصادرها الأصلية، ولكن الشركة تجني مليارات الدولارات من الإعلانات على محرك البحث الخاص بها وغيرها من الخدمات. وعلى الجانب الآخر، تحقق المؤسسات الصحافية الألمانية أرباحا ضئيلة من خلال الإعلانات وغيرها من المصادر الأخرى على شبكة الإنترنت، مثل اشتراكات الدخول على محتواها على الإنترنت.

سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق