الرابطة المحمدية للعلماء

رجال “القارة العجوز” أكثر عرضة للموت بالسرطان

جاء في دراسة طبية حديثة أن حوالي 1.3 مليون شخص من دول الاتحاد الأوروبي، معرضون هذه السنة للموت بسبب مرض السرطان.

وشملت الدراسة التي أشرف عليها خبراء وباحثون من إيطاليا وسويسرا كل أنواع السرطانات في دول الاتحاد الأوروبي، مستنتجين من خلال نتائجها أن الرجال أكثر عرضة للموت بالمرض الخبيث مقارنة بالنساء، في حين لاحظوا انخفاضا في معدلات الوفيات بين النساء جراء سرطان الثدي.

ورغم ما توصل إليه الباحثون من نتائج، إلا أن سرطان الثدي ما زال السبب الرئيسي للوفاة بهذا المرض الفتاك بين صفوف نساء دول الاتحاد الأوروبي، في المقابل يبقى سرطان الرئة أكثر السرطانات المسببة للوفاة بين الرجال، والذي غالبا ما ينجم بشكل رئيسي عن التدخين أو استنشاق دخان السجائر.

وتتوقع الدراسة أن تبلغ معدلات الوفاة بالسرطان في الاتحاد الأوروبي 139 حالة بين كل 100 ألف رجل، و85 حالة بين كل 100 ألف امرأة خلال السنة الحالية.

ومقارنة بحالات الوفاة المسجلة بمعظم دول الاتحاد الأوروبي، والتي صرحت بها منظمة الصحة العالمية، خلال إحصاءاتها الأخيرة سنة 2007، سيتضح أن هذه الأرقام تسجل انخفاضا بنسبة 10% بين الرجال و7% بين النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق