الرابطة المحمدية للعلماء

“رجالات المقاومة ودورهم في الحفاظ على الوحدة الوطنية” محور ندور وطنية بالسمارة

شكل موضوع “رجالات المقاومة ودورهم في الحفاظ على الوحدة الوطنية (الحبيب ولد البلال نموذجا)” محور الندوة الوطنية التي تنظمها جمعية داود للتنمية والتكافل على مدى يومين بمدينة السمارة.

وتسعى هذه الندوة الفكرية حسب الجهة المنظمة والتي يحتضن أشغالها المركز الثقافي الشيخ سيدي احمد الركيبي، الى استعادة الذاكرة وتحريرها من جميع أشكال التزييف والقرصنة.

وأبرز رئيس الجمعية المنظمة السيد خطري الجنحاوي أن هذه الندوة تروم التعريف بالمناضل الصحراوي الحبيب ولد البلال كشخصية تاريخية مقاومة أعطت الكثير في سبيل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، الضاربة في جذور التاريخ، شعاره في ذلك الاخلاص الصادق والوفاء العميق للعرش العلوي المجيد.

وأضاف السيد الجنحاوي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه التظاهرة الوطنية تهدف الى تحسيس الناشئة بتاريخ هذا المقاوم الذي عاش طول حياته بقناعة راسخة ان وحدة الوطن قائمة على بيعة شرعية صادقة وإخلاص دائم وعروة وثيقة لا انفصام لها رغم الإغراءات التي تلقاها من المستعمر الفرنسي أنذاك
.

وقد تم خلال الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء الذي حضره عامل الاقليم السيد محمد سالم الصبتي وعدد من المنتخبين والاعيان ورؤساء المصالح الخارجية وأحفاد الفقيد، تقديم مجموعة من الشهادات الحية تبرز الحقائق التاريخية التي توضح بجلاء المسار الوحدوي للمناضل القائد لحبيب ولد البلال الذي ينحدر من قبيلة الشرفاء الرقيبات أهل سيدي علال جده مولاي عبد السلام بن مشيش سليل المولى ادريس الاكبر
.

وسجلت الشهادات أن المناضل الحبيب ولد البلال الذي ولد سنة 1890 بالساقية الحمراء ونشأ ما بين اكيدي وتندوف لحمادة الى واد درعة شمالا، ورث قيادة القبيلة عن والده القائد البلال وجده احمد الكيحل، عرف بالكرم والجود والرأي السديد في أوساط أهل الصحراء.

وستتواصل هذه الندوة بتقديم مجموعة من المداخلات تتمحور حول “المقاومة جنوب الصحراء” و “السياق التاريخي لجيش التحرير” ، و”دور القائد لحبيب ولد البلال كرمز روحي للنضال”، و “تدوين تاريخ أعلام الصحراء الحق في حفظ الذاكرة” ، و”ذاكرة المقاومة بالصحراء وإشكالية التاريخ الراهن” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق