الرابطة المحمدية للعلماء

رؤية تشكيلية للسيرة النبوية..

سيرة الرسول في ملحمة فنية تشكيلية تضم تسع لوحات رئيسية

قرر الفنان التشكيلي المصري طاهر عبد العظيم أن يرد الرسوم المسيئة التي انطلقت من الدنمارك لتغزو أوروبا، بملحمة فنية تشكيلية من ألوان الزيت حول سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

واستغرق مشروع الدكتور عبد العظيم وفقا لصحيفة “الوطن” الكويتية عاما ونصف العام، ويعد عمل تشكيلي ملحمي يحمل اسم “رؤية تشكيلية للسيرة النبوية” ويضم 9 لوحات رئيسية تبدأ بعام الفيل، وتنتهي بالوحي ونزول الرسالة على النبي صلي الله عليه وسلم.

وأوضح عبد العظيم أن هذا المشروع يعد بداية لمشوار يطمح أن يقطعه وان تكون هذه اللوحات نواة لعمل متحف خاص بالأحداث العظيمة للسيرة النبوية بشكل يتماشى مع معطيات العصر والتكنولوجيا الحديثة باختلاف وسائطها كالصوت والضوء وأعمال الكمبيوتر ثلاثية الأبعاد.

وشدد على أنه انفعل بقضية الرسوم المسيئة للرسول كفنان مسلم لم تستطع العولمة أن تجعله يغض الطرف عن هذه المسألة أو يعتبرها من قبيل حرية التعبير، متسائلا كيف يمكن أن تعتبر إهانة الرسوم الدينية حرية للتعبير والإبداع.

وتابع الفنان المصري أنه شعر بالحاجة إلى أصول هذه الحضارة وأهمها السنة النبوية التي تتعرض لهجمة تتارية تغذيها نزعة غربية للتطرف مشيرا إلى انه وجد انه لابد من الاهتمام بثقافتنا أولا قبل الدخول إلى أي حوارات أو تفاعلات.

عبد العظيم لم يجد طريقة أكثر تحضرا من الرد بنفس الأسلوب ولم يجد أبلغ من الرد بسيرة الرسول الأعظم الذي حاولوا الإساءة إليه لافتا إلى انه خلال فترة العمل بالمشروع وقبل الشروع في اللوحات الفنية قام بقراءات في كتب دينية متعلقة بالسيرة من مراجع متعددة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق