الرابطة المحمدية للعلماء

“دور قيم المواطنة في الحفاظ على الوحدة الوطنية”

خلال لقاء نظم بالسمارة أكد على عمق واستمرارية الروابط الروحية والاجتماعية عبر التاريخ بين الزوايا والقبائل الجنوبية والشمالية

 

تم أمس الخميس بالداخلة التأكيد على الدور الذي تضطلع به قيم المواطنة في الحفاظ على وحدة المملكة والدفاع عن ثوابتها وترسيخ خياراتها الاستراتيجية، وذلك خلال لقاء نظم بمناسبة زيارة وفد الشرفاء العلميين للمدينة.

وشكل هذا اللقاء مناسبة للتأكيد على عمق واستمرارية الروابط الروحية والاجتماعية القائمة عبر التاريخ بين الزوايا والقبائل الجنوبية والشمالية، وكذا عقد البيعة الذي يربط بين ملوك المغرب وأبناء هذه المناطق الصحراوية.

وتجسد هذه الوحدة الوطنية، حسب المشاركين في هذا اللقاء، التعبؤ الثابت لساكنة جهات المملكة لمواجهة مناورات أعداء الوحدة الترابية للمملكة والحفاظ على الهوية الوطنية، الغنية بتاريخها العريق وروافدها المتعددة، وقيم الأصيلة الراسخة في الذاكرة لجميع المغاربة.

كما أبرز المشاركون وجاهة مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب لوضع حد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وأهمية خيار الجهوية الاستراتيجي، مؤكدين تعبؤهم وراء أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس للدفاع عن مقدسات المملكة ووحدتها.

وفي كلمة له بالمناسبة، أشار نقيب الشرفاء العلميين السيد عبد الهادي بركة، إلى الروابط العريقة التي تجمع بين أبناء القبائل الصحراوية وإخوانهم في باقي جهات المملكة في إطار وحدة المغرب، والتعبؤ الثابت وراء العرش العلوي المجيد للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وقيمها الثابتة.

وقال إن الهدف من هذه الزيارة يتمثل في التأكيد على وحدة الشعب المغربي وتعلقه بقيم المواطنة وانخراطه في مسيرة التقدم والحداثة والديموقراطية تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

يذكر أن وفد الشرفاء العلميين نظم لقاءات مماثلة خلال الأسبوع المنصرم بمدينتي السمارة والعيون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق