الرابطة المحمدية للعلماء

دور المناهج التعليمية في تعزيز السلام

السلام لا يتحقق من دون عودة الحقوق إلى أصحابها

اختتمت في العاصمة السورية دمشق أعمال المؤتمر الدولي الأول بعنوان: “رسالة السلام في الإسلام”، الذي انعقد يومي الاثنين والثلاثاء 1 ـ2 يونيو 2009.

واختتمت فعاليات المؤتمر مساء أمس بالتركيز على أن السلام لا يتحقق في الشرق الأوسط من دون عودة الحقوق إلى أصحابها، مع الإشارة إلى أن علاج التطرف موجود في التعاليم الإسلامية. وأشارت مقررات المؤتمر إلى ضرورة تأكيد «وسطية الإسلام»، إضافة إلى التشديد على ضرورة «رفض كل أشكال الظلم والاضطهاد لأنها تؤدي إلى نشر الإرهاب».

وشهدت فعاليات المؤتمر الذي استمر يومين مناقشة أربعة محاور رئيسة تتعلق بـ«خطر التطرف على الإسلام والعالم»، و«دور المناهج التعليمية في تعزيز السلام»، إضافة إلى «رسالة الإسلام في الحد من الفقر والبطالة»، و«حقوق الإنسان في الإسلام»، وذلك بمشاركة 50 بريطانياً يعملون في المجموعات الناشطة في مجال العمل الإسلامي، إضافة إلى عدد كبير من علماء الدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق