الرابطة المحمدية للعلماء

دور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب

الدعوة إلى وضع إستراتيجية إعلامية عربية لمواجهة التطرف والإرهاب

اختتمت بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية أشغال الاجتماع الثامن لفريق خبراء الإعلام العرب الدائم المعني بمتابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب بحضور المغرب.

وخلال هذا الاجتماع، الذي استمر على مدى يومين، دعا أمين بسيوني رئيس اللجنة العربية الدائمة للإعلام إلى بلورة مبادرات ملموسة من شأنها تصحيح صورة العرب والمسلمين في الغرب.
 
وشدد في هذا الإطار على ضرورة تمكين العاملين في الحقل الإعلامي العربي من تكوين مهني يمكنهم من التعامل بمهنية مع القضايا الراهنة مثل الإرهاب، وذلك بالخصوص من خلال إحداث مراكز تدريب بأساليب ومناهج حديثة.

ودعا السيد بسيوني إلى انخراط واسع وفعال لوسائل الإعلام العربية في الترويج لخطاب إعلامي يحث على قيم التسامح والحوار والتعايش، مشددا على ضرورة التمييز بين التغطية الإعلامية للأحداث ذات الصلة بالإرهاب وبين معالجة القضايا التي ترتبط بهذه الظاهرة.
 
وناقش الاجتماع، الذي مثل المغرب فيه وفد يضم على الخصوص السيدين بدر الدين الراضي رئيس قسم الاتصال ولمرابطي حسن رئيس قسم التعاون بوزارة الاتصال، أوراق عمل عربية حول دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب.
 
وتم بهذا الخصوص بحث ورقة عراقية تتضمن تنفيذ مشاريع ومقترحات لسيناريوهات الإنتاج النموذجي الإعلامي الخاص بالتصدي لهذه الظاهرة، بالإضافة إلى بحث تنفيذ ما ورد في الحلقة النقاشية البحثية التي عقدت في أبو ظبي الأسبوع الماضي وتضمنت سبعة محاور رئيسة أبرزها أهمية الأطر الإعلامية المؤهلة والمتخصصة في التصدي لظاهرة الإرهاب، والتعاون بين أجهزة الإعلام والأمن في مكافحة الإرهاب، ووضع إستراتيجية إعلامية عربية لمواجهة التطرف والإرهاب.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع أيضا ورقة تفصيلية حول الخطوط التحريرية للمعالجات الإخبارية والبرامجية في إطار السياسات البرامجية التي احتوتها وثيقة العرب والإعلام العربي ضد الإرهاب الصادرة عن مجلس وزراء الإعلام العرب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق