الرابطة المحمدية للعلماء

دعوات لـ”الأزهر” باتخاذ مواقف صريحة ضد المواقع المسيئة لخير البرية

طالبت اللجنة الدينية بمجلس الشعب المصري، الأزهر الشريف، بضرورة تشكيل لجنة للتصدي إلى المواقع الإلكترونية المسيئة للإسلام، وذلك خلال مناقشة اللجنة، في اجتماعها الأخير، للبيان العاجل المقدم من نائب برلماني حول الإساءة للرسول (صلى الله عليه وسلم) على موقع “الفيس بوك”.

ونقلت صحف مصرية عن عبد المرضي قوله “إن الإساءة حدثت من قبل الكتاب العرب الذي كتب على إحدى صفحات الموقع، وأن هذا يعد إساءة بالغة للنبي، مطالبا مجلس الشعب باتخاذ موقف حازم تجاه تلك الممارسات، مع ضرورة التصدي لكافة تلك المواقع الإلكترونية.

وأكد الشيخ على عبد الباقي، أمين عام مجمع العلوم الإسلامية، أن “الأزهر تعود على النهج الغربي للإساءة، ولكن وقع الإساءة يكون أسوأ عندما يأتي من أحد المسلمين”.

بينما قال النائب محمد عبد الرحمن، إنه “يتوجب على مؤسسة الأزهر، التعجيل بإصدار تشريع لضمان عدم تكرار تلك التجاوزات، مع اتخاذ إجراءات منع هذا الكاتب من دخول مصر، وحجب كتبه ورسائله داخلها”.

وطالب النائب عادل عزازي “بتشكيل لجنة من الأزهر لمتابعة ما يصدر عن المواقع الإلكترونية، وتوفير قراصنة لمهاجمتها وغلق هذه المواقع نصرة للإسلام، مع ضرورة توفير مساحات أكبر للدعاة في مجالات الإذاعة والتليفزيون والصحافة، وتعديل مواد التعليم، لتوضيح صحيح الدين”.

نور الدين اليزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق