الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة.. مسلمو بريطانيا وويلز الأكثر اتباعا لتعاليم دينهم

كشفت دراسة أعدتها “جامعة كارديف” البريطانية، أن المسلمين هم الأكثر تدينا واتباعا لتعاليم دينهم، مقارنة بغيرهم من أتباع المعتقدات الأخرى في إنجلترا وويلز.

وذكرت الدراسة التي اعتمدت على بيانات مركز إدارة إحصاءات المواطنة بوزارة الداخلية البريطانية أن 77% من المسلمين يحافظون على ممارسة شعائر دينهم ودعوة أبنائهم لذلك، بينما لم تتجاوز نسبة المتمسكين بتعاليم النصرانية 29%، ولدى المعتقدات الأخرى 65%.

وجاء في الدراسة أن 98% من الأطفال المسلمين في إنجلترا وويلز يدينون بالدين الذي تربَّى عليه آباؤهم وهو الإسلام، بينما تقل تلك النسبة بالنسبة للأطفال النصارى لتصل إلى 62 % وفي الديانات الأخرى تصل إلى 89 %.
وتعليقًا على تلك النتائج قال البروفيسور جونثان سكورفيلد: “الدين يسهم في مساعدة مجتمع الأقليات، خاصة وأنه يلعب دورًا هامًّا في الحفاظ على الروابط بين الأسر ذات العرقيات الواحدة”، وأضاف “فصول التعليم الدينية خارج المدرسة تأخذ حَيِّزًا من حياة الأطفال المسلمين، فهم يدرسون بتلك المدارس ثلاثة أو أكثر مرات أسبوعيًّا بالإضافة إلى المناهج الأخرى”، مشيرا إلى أنهم “قد تعوَّدوا على قراءة القرآن باللغة العربية وتعلم الكثير عن الدين من والديهم وأفراد الأسرة الآخرين”.
جدير بالذكر، وحسب برقية دبلوماسية صادرة من سفارة الولايات المتحدة في العاصمة البريطانية لندن في شهر يناير من سنة 2009، فإنه قد تضاعف عدد المسلمين في بريطانيا حوالي 90 مرة خلال ستة عقود.

عبد الرحمان الأشعاري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق