الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة غربية تبحث في آثار الحج الإيجابية على المسلمين

الحج يزيد التسامح بين المسلمين

كشفت دراسة غربية، نشرت أبريل الماضي، أن المسلمين الذين توجهوا للحج في مكة، عادوا إلى ديارهم بآراء منفتحة تجاه الشعوب الأخرى وأصبحوا ينظرون إلى أبناء الديانات والطوائف الأخرى بقبول أكبر.

وذهبت الدراسة إلى أن الحج يجعل المسلمين أكثر تسامحا، وأنه يعود على أكثر من مليوني حجاج سنويا بالعديد من الآراء التي تتسم بكونها “أكثر انفتاحاً وإيجابية” من غيرهم من الناس الذين لم يحجوا.
وقال عاصم إعجاز خواجة، من جامعة هارفارد وأحد المشاركين في الدراسة، في حديث إلى “س أن أن” العربية، “إن الناس أصبحوا أكثر محافظة بعد الحج، وفي الوقت نفسه أصبحوا أكثر تسامحا.
“وأكد أن المفاجأة في هذه الدراسة هي أن التسامح امتد ليشمل أبناء الديانات الأخرى وليس المسلمين فقط.
وأوضح أحد من شملتهم الدراسة قائلا: “بعد الحج، شعرت بأن العالم صغير وأننا جميعا نتقاسم العيش في مكان واحد..”
وأظهرت الدراسة أن الحجاج المسلمين أصبحوا أكثر تأييداً لتعلم المرأة وعملها، وعزا مشاركون في الدراسة ذلك إلى أن الذكور والإناث يحجون معا وبحرية، بل ويصلون معا تقريبا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق