الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة علمية.. الإدمان على الإنترنت يعطل الروابط العصبية بالمخ

أظهرت دراسة طبية حديثة، أن الأشخاص الذين يعانون مما يعرف بظاهرة “إدمان الإنترنت” خاصة من المراهقين هم الأكثر عرضة للمعاناة من تعطل واختلال روابط المخ العصبية، بالإضافة إلى تعرض “المادة البيضاء” بالمخ إلى تغيرات غير طبيعية.

وأوضح “جونثان واليس”، أستاذ المخ والأعصاب بجامعة كاليفورنيا والمشرف على تطوير الأبحاث أنه ما يزال غير واضح ما إذا كانت هذه التغيرات السلبية التي تطرأ على روابط المخ العصبية ناجمة عن إدمان الإنترنت أو بفعل عوامل عصبية أخرى، حيث تظل هذه النظرية محل جدل وبحث بين العديد من العلماء في الوقت الذي لم تتوصل فيه العديد من الأبحاث الطبية التي أجريت في هذا الصدد إلى علاج فعال لإدمان الإنترنت في ظل تضارب التشخيص.

يأتي ذلك في الوقت الذي يرى فيه الكثير من الباحثين وأطباء المخ والأعصاب صحة ودقة الأبحاث في هذا الصدد، حيث إن مناطق المخ، موضع الدراسة هي نفسها المناطق المسؤولة عن الإدمان والسلوكيات الاندفاعية والتي يزيد فيها النشاط عند قضاء الشخص لساعات طويلة أمام الإنترنت، حسب ما نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط”.

وكان الباحثون قد قاموا بإخضاع نحو 17 متطوعا من البالغين ومدمني الإنترنت للأشعة المقطعية للمخ، والذين عانوا من الاكتئاب وسرعة الانفعال، وسعوا بشتى الطرق للإقلاع عن إدمان الإنترنت والبقاء لساعات طويلة أمام الكمبيوتر ولم ينجحوا، وأشارت صورة الأشعة المقطعية إلى وجود اختلافات متباينة في المادة البيضاء في المخ لدى مدمني الإنترنت، بالمقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من هذه العادة السلبية، وهو ما قد يتسبب في خلل في وظائف الروابط العصبية بالمخ.

عبد الرحمان الأشعاري

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. دراسة الإدمان على استخدام الانترنت
    الباحث التربوي والاجتماعي
    عباس سبتي
    مقدمة :
    شبكة الانترنت من وسائل التكنولوجيا التي غزت النفوس والعقول ، هذه الوسائل استغلها بعض لإشباع حب الاستطلاع والمغامرة والتأثير على الجنس اللطيف وإشباع مآرب أخرى، شبكة الانترنت عبارة عن نافذة مفتوحة على مصراعيها على العالم
    الفسيح ، وتشير الإحصائيات والمؤشرات على تزايد حجم النسب المئوية لمستخدمي هذه الشبكة عاماً بعد عام نتيجة للتسهيلات والمغريات التي تقدمها مواقع الانترنت والمؤسسات الاكترونية
    قد يظن بعض أن الاستفادة العلمية من الانترنت ولو أدى إلى جلوس المستخدم ساعات طويلة يتصفح المواقع العلمية لا يعد إدماناً لكن المستخدم عطل مهام أخرى ثم أنه يشعر بالنشوة العلمية أو السعادة كما يشعر مدمن الخمر والمخدرات وينعزل عن الآخرين أليس هذا إدماناً ؟
    ظهور إدمان الانترنت في العالم جعل بعض الدول تعقد مؤتمرات للتعرف على هذا الإدمان وإخطاره وأسبابه وطرق علاجه ، لأنها أصبحت مشكلة عالمية فقد عقد أول مؤتمر في سويسرا ، وأشارت إحدى الدراسات على أن واحد ما بين 200 شخص مدمن على الانترنت

    تعريف إدمان الانترنت :
    معنى الإدمان عدم قدرة النفس على المقاومة في التخلي عن التصفح المواقع الاكترونية ومع ترك الأمور الضرورية دون إنجاز ، ولو أنه يستخدم الانترنت لأغراض علمية خاصة إذا قضى ساعات طوال ما بين 4-8 ساعات جلوساَِ ، ويكون الاستخدام مفرطاً ، وعدم سماع من يذكر الأضرار الناجمة وراء ذلك ،
    وتقاس درجة الإدمان هنا بالإضرار التي تلحق المدمن باستخدامه للانترنت

    أرقام ومؤشرات :
    عرضت جريدة الرياض في أحد أعدادها عن الاستخدام المفرط والزائد عن الحد للانترنت من خلال أرقام وإحصائيات وهي قابلة للارتفاع في السنوات القادمة :
    15% من مستخدمي الانترنت يرتادون غرفة الدردشة أو الشات
    9% من مستخدمي العالم يقضون أكثر أوقاتهم 11ساعة أسبوعياً أمام المواقع الإباحية
    36% من مراهقي الولايات المتحدة يدمنون الدخول في المواقع الإباحية
    80% من البريطانيين يفضلون تصفح الانترنت على تناول البطاطس

    أسباب إدمان الانترنت :
    توجد أسباب كثيرة نذكر بعضها :

    المواقع الإباحية :
    حيث يجد الشباب والمراهقون ضالتهم في إشباع غريزة الجنس ، والحديث المزعوم مع الفتيات والنساء ، وتشير الدراسات أن 90% من مستخدمي الانترنت من الصغار والمراهقين هدفهم اللعب والترفيه وقتل وقت الفراغ
    مواقع المغامرات والمخاطر :
    يرتادها المراهقون الكبار والشباب مواقع وهي تتخصص في استعراض سباق السيارات والمراكب الشراعية والخيول مع الاشتراك في السباق في بعض الأحيان بأسعار مغرية ، وممارسة بعض أنواع الرياضة الأخرى كرة القدم اكترونياً في إشباع حاجة حب الاستطلاع أو المغامرة وركوب المخاطر لدى فئات المراهقين والشباب
    غرف الدردشة :
    انتشرت غرف المحادثة أو الشات بشكل واسع بين كافة فئات المجتمع وتنوعت أنشطة هذه الغرف ، وفي إحدى الدراسات العربية أن 70% من مستخدمي الانترنت يدمنون دخول غرف المحادثة ، وقد يهدر أكثر المستخدمين لهذه الغرف أوقاتهم فيها نتيجة لتعدد أنشطتها ، من هذه الأنشطة التعارف على الجنس الآخر وتبادل الصور ومنها إرسال صور عارية بين المستخدمين
    البحث العلمي :
    الاعتماد الكلي على الانترنت في الاستفادة العلمية يعد ذلك من أسباب الإدم

  2. دراسة الإدمان على استخدام الانترنت
    الباحث التربوي والاجتماعي
    عباس سبتي
    مقدمة :
    شبكة الانترنت من وسائل التكنولوجيا التي غزت النفوس والعقول ، هذه الوسائل استغلها بعض لإشباع حب الاستطلاع والمغامرة والتأثير على الجنس اللطيف وإشباع مآرب أخرى، شبكة الانترنت عبارة عن نافذة مفتوحة على مصراعيها على العالم
    الفسيح ، وتشير الإحصائيات والمؤشرات على تزايد حجم النسب المئوية لمستخدمي هذه الشبكة عاماً بعد عام نتيجة للتسهيلات والمغريات التي تقدمها مواقع الانترنت والمؤسسات الاكترونية
    قد يظن بعض أن الاستفادة العلمية من الانترنت ولو أدى إلى جلوس المستخدم ساعات طويلة يتصفح المواقع العلمية لا يعد إدماناً لكن المستخدم عطل مهام أخرى ثم أنه يشعر بالنشوة العلمية أو السعادة كما يشعر مدمن الخمر والمخدرات وينعزل عن الآخرين أليس هذا إدماناً ؟
    ظهور إدمان الانترنت في العالم جعل بعض الدول تعقد مؤتمرات للتعرف على هذا الإدمان وإخطاره وأسبابه وطرق علاجه ، لأنها أصبحت مشكلة عالمية فقد عقد أول مؤتمر في سويسرا ، وأشارت إحدى الدراسات على أن واحد ما بين 200 شخص مدمن على الانترنت

    تعريف إدمان الانترنت :
    معنى الإدمان عدم قدرة النفس على المقاومة في التخلي عن التصفح المواقع الاكترونية ومع ترك الأمور الضرورية دون إنجاز ، ولو أنه يستخدم الانترنت لأغراض علمية خاصة إذا قضى ساعات طوال ما بين 4-8 ساعات جلوساَِ ، ويكون الاستخدام مفرطاً ، وعدم سماع من يذكر الأضرار الناجمة وراء ذلك ،
    وتقاس درجة الإدمان هنا بالإضرار التي تلحق المدمن باستخدامه للانترنت

    أرقام ومؤشرات :
    عرضت جريدة الرياض في أحد أعدادها عن الاستخدام المفرط والزائد عن الحد للانترنت من خلال أرقام وإحصائيات وهي قابلة للارتفاع في السنوات القادمة :
    15% من مستخدمي الانترنت يرتادون غرفة الدردشة أو الشات
    9% من مستخدمي العالم يقضون أكثر أوقاتهم 11ساعة أسبوعياً أمام المواقع الإباحية
    36% من مراهقي الولايات المتحدة يدمنون الدخول في المواقع الإباحية
    80% من البريطانيين يفضلون تصفح الانترنت على تناول البطاطس

    أسباب إدمان الانترنت :
    توجد أسباب كثيرة نذكر بعضها :

    المواقع الإباحية :
    حيث يجد الشباب والمراهقون ضالتهم في إشباع غريزة الجنس ، والحديث المزعوم مع الفتيات والنساء ، وتشير الدراسات أن 90% من مستخدمي الانترنت من الصغار والمراهقين هدفهم اللعب والترفيه وقتل وقت الفراغ
    مواقع المغامرات والمخاطر :
    يرتادها المراهقون الكبار والشباب مواقع وهي تتخصص في استعراض سباق السيارات والمراكب الشراعية والخيول مع الاشتراك في السباق في بعض الأحيان بأسعار مغرية ، وممارسة بعض أنواع الرياضة الأخرى كرة القدم اكترونياً في إشباع حاجة حب الاستطلاع أو المغامرة وركوب المخاطر لدى فئات المراهقين والشباب
    غرف الدردشة :
    انتشرت غرف المحادثة أو الشات بشكل واسع بين كافة فئات المجتمع وتنوعت أنشطة هذه الغرف ، وفي إحدى الدراسات العربية أن 70% من مستخدمي الانترنت يدمنون دخول غرف المحادثة ، وقد يهدر أكثر المستخدمين لهذه الغرف أوقاتهم فيها نتيجة لتعدد أنشطتها ، من هذه الأنشطة التعارف على الجنس الآخر وتبادل الصور ومنها إرسال صور عارية بين المستخدمين
    البحث العلمي :
    الاعتماد الكلي على الانترنت في الاستفادة العلمية يعد ذلك من أسباب الإدم

اترك رداً على الباحث / عباس سبتي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق