الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة حديثة: خُمُس برلمانيي العاصمة البلجيكية مسلمون

كشفت دراسة حديثة أجرتها الباحثة في العلوم السياسية، فاطمة زيبو، أن 21.3 بالمائة من نواب البرلمان البلجيكي من أصول إسلامية، وهو ما يعني أن 19 نائبا في البرلمان ببروكسل من أصول إسلامية.

وأضافت الدراسة، علاوة على ذلك، أن هناك اثنين من المسلمين يشغلون مناصب داخل السلطة التنفيذية، مع ملاحظة أنه البرلمان الوحيد في أوروبا الذي تشغل فيه امرأة محجبة مقعدا، ما يعتبر أمرا في غاية الأهمية.

وترى الباحثة في العلوم السياسية أن ظاهرة تزايد تواجد المسلمين بداخل المؤسسات البلجيكية، وخاصة التمثيلية منها، مرده إلى عدة عوامل منها طبيعة النظام المؤسسي، والتحول الديموغرافي الذي يعيشه الشعب البلجيكي، وتمركز المسلمين في بعض أحياء العاصمة.

يُذكَر أن هذا التمثيل البرلماني للمسلمين في بروكسل قد مر بمراحل خلال 20 عاما الماضية؛ ففي سنة 1989 لم يمثل المسلمون أي نسبة، قبل أن ترتفع هذه الأخيرة إلى 5.3 بالمائة في سنة 1995، ثم إلى 19.1 بالمائة في سنة 2004، إلى أن وصلت 21.3بالمائة في سنة 2009.

وحسب تقرير صدر في السنة الماضية عن مكتب بروكسل للإحصاء، فإنه في العشرين سنة القادمة سيضاف حوالي 250 ألف نسمة لسكان العاصمة البلجيكية بروكسل، وأن هناك عملية استبدال ديموغرافية كبيرة تجري في العاصمة البلجيكية حسب ما ذكرته مجلة “فايف إكسبريس”.

وبرأي الباحث بمرصد العلوم الإنسانية للاستشراف، أوليفيير سرفايس،  فإنه في سنة 2008 كانت نسبة المسلمين في بروكسل تمثل 33.5 بالمائة، في حين يشكل البلجيكيون الناطقون بالفرنسية 12 بالمائة، كما أن 75 بالمائة من هؤلاء المسلمين يطبقون تعاليم دينهم.

ويعتقد السيد سرفايس أن المسلمين سيشكلون الغالبية من سكان بروكسل في غضون الـ15 إلى 20 سنة المقبلة.

نورالدين اليزيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق