الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة: المدخنون أقل نشاطا وأكثر عرضة للقلق والاكتئاب

أظهرت دراسة أجراها باحثون من جامعة لوندرينا في البرازيل أن المدخنين أقل نشاطا بدنيا ويفتقدون إلى الدوافع، وأنهم أكثر عرضة للقلق والاكتئاب.

وشملت الدراسة، وفقا لما جاء في موقع روسيا اليوم، 60 مدخنا و50 شخصا من غير المدخنين ارتدوا عداد الخطوات لمدة لا تقل عن 12 ساعة يوميا على مدى ستة أيام، وبينت النتائج أن المدخنين تحركوا أقل وأن أداء وظيفة الرئة تراجع مما يعني انخفاض قدرتهم على التمرين.

واعترف المدخنون بأنهم يفتقدون إلى الدوافع لتغيير نمط حياتهم، وقالت الباحثة كارينا فورلانيتو: “حسب معلوماتنا، فإن هذه أول دراسة تبين انخفاضا في مستوى النشاط البدني في الحياة اليومية للمدخنين البالغين مقارنة بغير المدخنين”.

وكانت دراسة سابقة قد أظهرت أن المدخنين ينامون أقل ببضع ساعات من غير المدخنين ويعانون من اضطرابات في النوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق