الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة.. الدماغ يعمل ويتفاعل مثل الانترنت

الكشف أداة قوية لتحليل كيفية تحليل الدماغ للمعطيات والمعلومات وكيفية التعامل معها

ذكرت دراسة علمية حديثة أن أجزاء وخلايا الدماغ تتفاعل على نحو شبيه جدا بعمل وتفاعل شبكة الانترنت.

ويتناقض هذا الكشف مع الاعتقاد العلمي السابق الذي يعود إلى القرن التاسع عشر والقائل بان هيكلية الدماغ تراتبية، أي انها تعمل من فوق إلى تحت أو العكس.

فقد نجح أسلوب حديث في التقاط إشارات عبر مناطق فائقة الصغر في الدماغ، مسؤولة عن أمور مثل الضغط النفسي أو الكآبة أو الشهية، ألقت ضوءا على طبيعة تفاعلها وتواصلها.

ومن شأن البحث الجديد، الذي عرضت مقتطفات منه في الأكاديمية الوطنية للعلوم، أن يفتح الباب أمام رسم خريطة كاملة وواضحة للجهاز العصبي.

فقد تمكن الباحثان لاري سوانسون وريتشارد تومسون من جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس انجليس من عزل جزء من دماغ جرذ، وتحديدا في الجزء الذي يعتقد أن مسؤول عن الفرح والسعادة والبهجة.

الجديد في هذا البحث هو أن الباحثيّن حقنا جهازي رصد إشارات، الأول يظهر إلى أين تذهب الإشارة، والثاني يظهر من أين هي آتية، وتبين أن هناك أربعة مستويات من التواصل.

ففي حال كان هيكل الدماغ يعمل على طريقة الشركات الكبيرة، اي من القاعدة تحت الى القيادة فوق، فسيكون الخط الواصل من نقطة الانطلاق إلى نقطة الاتصال الرئيسية يعمل بخط مستقيم باستقلالية عن المناطق الأخرى في الدماغ.

إلا أن الذي أظهره البحث يقول إن هناك تموجات تميز مناطق الدماغ المختلفة وتتواصل فيما بينها، وهو آمر لم يكن معروفا من قبل. هذه التموجات تقترب من أسلوب التواصل والتفاعل في شبكات ضخمة كبيرة الحجم ومعقدة التركيب مثل الانترنت.

وكان هذا النظام الهيكلي التفاعلي معروفا على المستوى النظري بين العلماء، لكن هذه هي المرة الأولى التي تثبت مخبريا.

وسيكون الكشف الجديد أداة قوية بيد العلماء لتحليل كيفية تحليل الدماغ للمعطيات والمعلومات وكيفية التعامل معها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق