الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة أمريكية: تلاوة وسماع القرآن الكريم يخفض حدة التوتر النفسي

القرآن له تأثير سحري ومباشر في انخفاض حدة التوتر والقلق النفسيين

أثبتت دراسة نفسية أجرتها إحدى الجامعات الأمريكية أن لتلاوة القرآن أثرا في الحالة المزاجية للشخص وفي تقليل التوتر والقلق النفسي.

وقال استشاري الطب النفسي ومدير مستشفى الصحة النفسية بالطائف وعضو اللجنة الطبية في مستشفى الحرس الوطني بالسعودية د. رجب عبد الحكيم بريسالي، حسب ما نشرته جريدة “عكاظ” السعودية (16 شتنبر 2008) أن مجموعة من الأشخاص من غير الناطقين اللغة العربية أخضعوا لسماع آيات من القرآن الكريم عبر أجهزة تسجيل صوتية، وفي الوقت ذاته تم تركيب جهاز لقياس الترددات الدماغية لأولئك الأشخاص وكانت النتيجة مفاجئة للجميع؛ خاصة أنهم غير ناطقين باللغة العربية، ولم يقرؤوا القرآن من قبل أو يسمعوه بحكم أنهم غير مسلمين، حيث بينت الدراسة أن سجل مؤشر الموجات الدماغية لمن تعرضوا لسماع القرآن الكريم انخفضت بشكل ملحوظ من مؤشرات الترددات العالية في حال اليقظة إلى مؤشرات منخفضة نتج عنها إزالة التوتر والإحباط وعادت العلامات الحيوية لهم جميعاً إلى الوضع المثالي.

وقال د. بريسالي: “يمكن أن نستنتج أن سماع القرآن له تأثير سحري ومباشر في انخفاض حدة التوتر والقلق النفسيين وتهدئة النفس وطمأنينتها لقول الحق عز وجل: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق