الرابطة المحمدية للعلماء

خمس سنوات لإنجاز أضخم مصحف يَزِن نصف طُن

قضى خطاط أفغاني خمسة أعوام في نسخ أكبر مصحف في العالم من حيث الحجم، إذ يبلغ طول أوراق هذا المصحف الفخم 2.28 متر وعرضها 1.55 متر.

وأشار مركز كابول الثقافي، الذي يعرض فيه المصحف، إلى أن وزارة الحج والشؤون الدينية في أفغانستان قالت إنه الأكبر حجما في العالم، وأنه يثبت للعالم أن ميراث أفغانستان من ثقافة وتقاليد لم يواريه الثرى رغم 30 عاما من الحرب.

وكان لقب أكبر مصحف في العالم من نصيب نسخة سابقة طولها متران وعرضها 1.5 متر، وكُشف عنها النقاب العام الماضي في منطقة تتارستان الروسية.

ويبلغ وزن المصحف الأفغاني 500 كيلوجرام وعدد صفحاته 218 صفحة من الورق والقماش، أما الغلاف فمن جلد الماعز ومزخرف بنقوش بارزة.

وبلغت تكلفة المصحف الضخم نصف مليون دولار، وعمل الخطاط محمد صابر خضري في المشروع مع تسعة من تلاميذه في خطه، ويحفظ المصحف في مركز ثقافي أُنشئ في الثمانينيات، وكان يضم 50 ألف كتاب ومركزا طبيا ومدارس للحرف الأفغانية مثل نسج السجاد. لكن كل ذلك دمر خلال الحرب الأهلية التي أعقبت انسحاب القوات السوفيتية ووصول حركة طالبان إلى الحكم منذ عام 1996.

نورالدين اليزيد-وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق