الرابطة المحمدية للعلماء

خبير ألماني يشيد بخطط المغرب في مجال الطاقات المتجددة

قال مدير مشروع الطاقة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بنك (ك،إف دولبفي) الألماني للتنمية، فولف موت، إن خطط تنمية وتطوير الطاقات المتجددة في المغرب “طموحة فعلا” تنتهج فيها المملكة “نهجا بنيويا أكثر من الدول الأخرى” في المنطقة العربية، وأضاف الخبير في بنك (ك إف دوبلفي) -مؤسسة حكومية للقروض-، في حديث صحفي أجراه أخيرا مع مجلة “السوق”، التي تصدرها غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية”، إن “الخطط في المغرب طموحة فعلا، فهي تهدف حتى سنة 2020، إلى إنشاء مشاريع لتوليد الكهرباء من خلال طاقتي الشمس والرياح بقدرة إجمالية تصل إلى 2000 ميغاواط (…)، وعموما يمكن القول بأن المغرب ينتهج نهجا بنيويا أكثر من الدول الأخرى”.

وقال فولف موت إن “المملكة المغربية تسعى بشتى السبل إلى استغلال الطاقات المتجددة، كما أنها تمتلك اليد العاملة ذات الكفاءة والعديد من المؤسسات العاملة في المجال، مثل الوكالة المغربية للطاقة الشمسية والمكتب الوطني للكهرباء، الذي يمتلك خبرة طويلة، وشركة الاستثمارات الطاقية، التي تدعم أيضا مشاريع في القطاع الخاص”.

وأكد الخبير الألماني أن “كل هذا يمثل بنى محترفة تعكس وقوف الدولة وراءها بدءا من جلالة الملك محمد السادس”، وأشار إلى أن الحكومة المغربية ستبذل كل ما في وسعها لسد الثغرة بين سعر توليد الكهرباء، من خلال مشروع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، وسعر السوق، بما يخدم الاقتصاد الوطني، مبرزا أن المغرب يرغب في تشييد قطاع صناعي قوي وتقليص الاعتماد على صادرات الطاقة الأحفورية المرتفعة الثمن على المدى الطويل.

عبد الرحمن الأشعري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق