الرابطة المحمدية للعلماء

حول أهمية الانترنت والتقنية الرقمية في عالم الكتب

تراجع المشاركين بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب

أشارت تقديرات القائمين على إدارة معرض فرانكفورت الدولي إلى تراجع أعداد جهات العرض في معرض 2010، المعرض الأكبر من نوعه على مستوى العالم.

وبلغ عدد جهات العرض التي أبدت رغبتها في المشاركة في معرض فرانكفورت الدولي للعام الحالي إلى نحو 7000 جهة عرض حتى الآن بتراجع نسبته 5% مقارنة بمعرض العام الماضي.

وحسبما صرح به مدير المعرض فإنه لن يطرأ تغيير على المساحة التي سيقام عليها المعرض هذا العام مقارنة بالعام الماضي إذ ستخصص مساحة قدرها 172 ألف متر مربع للعرض، ومن المنتظر أن ينظم المعرض في أكتوبر المقبل ويضم نحو 2500 ندوة ثقافية.

والأرجنتين هي ضيفة شرف المعرض هذا العام وسيشارك 60 مؤلفا أرجنتينيا في المعرض كما تم ترجمة نحو 200 كتاب أرجنتيني من الأسبانية إلى الألمانية لعرضها في معرض فرانكفورت وهو أكبر عدد من الكتب تشارك به أي من الدول التي اختيرت من قبل كضيفة شرف المعرض.

ومن المنتظر أن يحضر المعرض كتاب عالميون مثل جوناثان فرانزن وبرت إستون إليس وكين فوليت إلى جانب كتاب ألمان مثل غونتر غراس وريتشارد ديفيد برشت كما ينتظر أن يحضر عدد من نجوم المجتمع مثل فرانس بيكنباور.

كما يتضمن المعرض برنامجا خاصا بعنوان “فرانكفورت سباركس” لعرض أهمية الانترنت والتقنية الرقمية وإلى أي مدى يمكن أن تؤثر في عالم الكتب وما يعرف بالميديا الرقمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق