الرابطة المحمدية للعلماء

حملة علاجية وتكوينية في نواكشوط لبعثة طبية مغربية

قامت بعثة طبية من مصلحة جراحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، خلال الفترة ما بين 22 و26 ماي الجاري، بحملة علاجية لمرضى القلب والشرايين وتكوينية لفائدة الأطر الطبية وشبه الطبية بالمركز الوطني لأمراض القلب بنواكشوط.

وقال مدير المركز الدكتور أحمد ولد أب٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إن هذه الحملة “تأتى امتدادا لتعاون مثمر وفعال بين المركز والهيئات النظيرة له في المملكة المغربية وهي هيئات طالما سارعت إلى مد يد العون السخي لموريتانيا في كافة المجالات الطبية خاصة في ما يتعلق بجراحة القلب والشرايين انسجاما مع العلاقات التاريخية والأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين”.

وأشار إلى أن مهمة البعثة تمثلت في شقين الأول علاجي وجراحي لمرضى القلب والشرايين بوحدة المركز الوطني لأمراض القلب بمستشفى الشيخ زايد٬ والثاني تكويني لفائدة الأطر الطبية وشبه الطبية والإدارية نظرا لكون البعثة كانت تضم بالإضافة إلى الأطباء الجراحين والتقنيين والممرضين إطارين الأول متخصص في تدبير المستشفيات والثاني مهندس متخصص في بناء وتجهيز المستشفيات، مفيدا أن العمليات الجراحية التي أجراها الفريق الطبي استهدفت بالأساس مرضى معوزين وأصحاب وضعيات استعجالية٬ ومذكرا بأن المركز سبق له أن استقبل عدة بعثات طبية متخصصة من المغرب؟ وبلدان أخرى قدمت لمرضاه خدمات كبرى ساهمت في مساعدته على مواجهة التزايد المقلق للإصابات المرتبطة بالقلب والشرايين في البلاد خلال السنوات الأخيرة.

للإشارة فإن المركز الوطني لأمراض القلب في نواكشوط يتولى القيام بالاستشارات والفحوص الطبية وإيواء المرضى٬ بينما تجرى العمليات الجراحية بوحدة تابعة للمركز بمستشفى الشيخ زايد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق