الرابطة المحمدية للعلماء

حسب التقرير الذي رفعه المجلس التنفيذي للإلسكو

المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم تنوه بدور وكالة بيت مال القدس في الحفاظ على هوية القدس الشريف

نوهت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الإلكسو) بالدور الهام الذي تضطلع به وكالة بيت مال القدس، لفائدة القدس الشريف وسكانها المقدسيين ودعم المشاريع والمؤسسات الثقافية والتعليمية والاجتماعية والصحية بها.

جاء ذلك في التقرير الذي رفعه المجلس التنفيذي للمنظمة، إلى المؤتمر العام للألكسو، الذي أنهى أشغاله، مساء أمس بالعاصمة التونسية، وكذا في كلمة مدير عام المنظمة، السيد محمد العزيز بن عاشور أمام المؤتمر.

وأبرز تقرير المجلس التنفيذي، وكذا السيد بن عاشور، في إطار استعراض أنشطة الألكسو خلال الدورة المنتهية (2009-2010) ، مختلف الأعمال والمنجزات التي قامت بها وكالة بين مال القدس والرامية إلى تدعيم البنية الأساسية في هذه المدينة .

وأشار تقرير المجلس التنفيذي بالخصوص إلى الدعم الذي قدمته الوكالة التابعة للجنة القدس برئاسة جلالة الملك محمد السادس، للعديد من المؤسسات الاجتماعية والتربوية والثقافية والمستشفيات، وذلك بهدف تثبيت الوجود العربي الإسلامي بهذه المدينة والحفاظ على هويتها وتراثها العربي الإسلامي.

يذكر أن وكالة بيت مال القدس ومنظمة الألكسو، وقعتا يوم تاسع نومبر الماضي بالرباط (اتفاقية شراكة وتعاون) ترمي إلى دعم التعاون في مجال حماية التراث العربي الإسلامي في القدس والحفاظ على الهوية العربية للمدينة المقدس ودعم صمود أبنائها العرب المقدسيين والحفاظ على تراثهم الثقافي.

وكان المؤتمر العام للألكسو الذي شارك فيه المغرب بوفد ترأسته كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي، السيدة لطيفة العبيدة، قد دعا إلى العمل على حماية التراث العربي الإسلامي بالقدس والمحافظة على الهوية العربية الإسلامية للمدينة في مواجهة محاولات إسرائيل تغيير ملامحها الديموغرافية.

يذكر أنه طبقا لبيانات قدمتها وكالة بيت مال القدس مؤخرا بالرباط، فإن الكلفة الإجمالية للمشاريع التي تحظى بدعم الوكالة في مدينة القدس، يتوقع أن تفوق، مع نهاية سنة 2010 وحدها، نحو 12 مليون دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق