الرابطة المحمدية للعلماء

حريق بولاية أراكان يلتهم 50 منزلا للروهنجيين المسلمين

شب حريق كبير في إحدى قرى نايرونغ بولاية أراكان بميانمار، أدى إلى احتراق حوالي 50 منزلا لسكانها الروهنجيين المسلمين.

وبحسب وكالة أنباء أراكان، فإن عددا كبيرا من لاجئي المسلمين (الروهنجيا) داخل أراكان يعانون في مخيماتهم من قلة توفر الماء الصالح للاستهلاك البشري، ويضطرون للوقوف ساعات طويلة في طوابير حاشدة للحصول على كمية قليلة منه كل يوم، مضيفا أنهم يستهلكون في كثير من الأحيان ماء ملوثا، وذلك ما أدى إلى فشو وانتشار أمراض كثيرة وغريبة فيما بينهم، خصوصا بين أطفالهم.

وأكدت الحكومة البورمية أنها لا تتحمل مسؤوليتها تجاه حل هذه المشكلة المزمنة، رغم تكرر رفع الشكاوى إليها من قبل اللاجئين.

يذكر أن الروهينجا المسلمين يعانون من قسوة كبيرة في التعامل وانتهاكات فاضحة في حقوق الإنسان من قبل البوذيين، حيث أقدمت عصابة بوذية أخيرا على اختطاف 18 امرأة روهنجية من قرية خير عدن جنوب منغدو في أراكان، وتم نقلهن من مكان لآخر في أجواء سرية، ولا يعلم شيء عن حالهن أو مصيرهن حتى الآن.

ولا تقبل حكومة ميانمار الشكاوى المقدمة إليها من قبل أهالي النساء، فيما يتعرضون للتهديد من قبل قوات الجيش البورمي إذا ما حاولوا التواصل مع الفريق الدولي لإطلاعه على خبرهن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق