الرابطة المحمدية للعلماء

جهة البيضاء-سطات تصادق على خطتها الإستراتيجية (2012-2015)

عقدت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الدار البيضاء – سطات، دورتها الثانية خصصت للمصادقة على خطتها الإستراتيجية 2012 -2015 وخطة عملها السنوية، وذلك يوم الجمعة 25 ماي 2012 بمقر اللجنة بروش نوار.

وقد تضمن برنامج أشغال الدورة الثانية للجنة الجهوية مناقشة خطتها الإستراتيجية وخطة عملها السنوية كما تم إلقاء عرض عن أنشطة اللجنة الجهوية منذ تنصيبها في 17 يناير 2012 إلى غاية 25 ماي 2012.

وتندرج هاته الدورة في إطار مقتضيات المادة 22 من النظام الداخلي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، كما تأتي بعد الدورة العادية الأولى المنعقدة يومي 17 و18 مارس 2012 بالدارالبيضاء والتي خصصت لتحديد المحاور الإستراتيجية المؤطرة لعمل اللجنة في مجال حماية حقوق الإنسان والنهوض بها وإثراء الفكر والحوار في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، مع تشكيل اللجان الموضوعاتية وتنظيم طريقة عملها.

وتجدر الإشارة إلى أن استراتيجية اللجنة الجهوية الدارالبيضاء-سطات تمت بلورتها بطريقة تشاركية انطلاقا من مقترحات عمل اللجان الموضوعاتية في المجالات الثلاث (الحماية، النهوض والإثراء) والتي تم إغناؤها من خلال العروض المقدمة من طرف مجموعات عمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان وباقي اللجان الجهوية على الصعيد الوطني في لقاء مراكش المنعقد يومي 5 و6 ماي 2012 .

وتضطلع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الدار البيضاء-سطات، حسب المادة 28 من الظهير المحدث للمجلس، بمهام تتبع ومراقبة وضعية حقوق الإنسان بالجهة وتلقي الشكايات المتعلقة بادعاءات انتهاك حقوق الإنسان بها، كما تعمل، حسب الظهير نفسه، على تنفيذ برامج المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومشاريعه المتعلقة بمجال النهوض بحقوق الإنسان بتعاون مع كافة الفاعلين المعنيين على صعيد الجهة.

المجلس الوطني لحقوق الإنسان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق