الرابطة المحمدية للعلماء

جمعية فاس سايس تحتفي بمنظمة الإيسيسكو

تحت شعار “تخليد الذكرى الثلاثين لتأسيس منظمة الإيسيسكو لحظة قوية لاستشراف المستقبل”، تنظم جمعية فاس سايس للتنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية غدا الخميس بقصر المؤتمرات بمدينة فاس، احتفالية بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

ويشمل برنامج الاحتفالية تقديم عروض حول موضوع (الإيسيسكو خلال ثلاثة عقود: التأسيس والأهداف والمنجزات)، يقدمها أساتذة وخبراء من المغرب ومن روسيا الاتحادية وأوربا والمشرق العربي وإفريقيا، كما سيتم خلال هذه الاحتفالية تكريم الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، حيث سيتم تقديم شهادات عدد من الشخصيات السياسية والديبلوماسية والثقافية والأدبية والإعلامية من المغرب ومصر وليبيا وأوربا وإفريقيا، وشهادات ممثلي عدد من مؤسسات المجتمع المدني في المغرب، من أبرزهم السيد مجيد بوطالب، رئيس مؤسسة عبد الهادي بوطالب للثقافة والعلم والتنوير الفكري، ونجل المرحوم العلامة عبد الهادي بوطالب المدير العام السابق للإيسيسكو، ورئيس جمعية الشريف الإدريسي الثقافية من مدينة سبتة، ورئيس جمعية ثقافية من مدينة مليلية.

وفي الجلسة الافتتاحية للاحتفالية سيتم إلقاء كلمات وشهادات من طرف السادة: الرئيس الوطني لجمعية فاس سايس، ووالي جهة فاس بولمان، ورئيس مجلس جهة فاس بولمان، وعمدة مدينة فاس، ورئيس جامعة القرويين، ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، والمدير الجهوي لوزارة الثقافة المغربية، كما سيلقي كلمة بالمناسبة، المؤرخ والديبلوماسي المغربي الدكتور عبد الهادي التازي، عضو أكاديمية المملكة المغربية. تليها عرض شريط وثائقي حول مسيرة الإيسيسكو، وإقامة معرض يشمل لوحات جمعية فاس سايس، ومنشورات وإصدارات الإيسيسكو، ومؤلفات وكتب المدير العام للإيسيسكو، وكذلك مؤلفات العلامة الراحل عبد الهادي بوطالب.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية للاحتفالية سيتم توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين الإيسيسكو وجمعية فاس سايس للتنمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي هي جمعية غير حكومية ذات منفعة عامة وعضو المنظمة العالمية لرسل السلام، وذات صفة استشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

الإيسيسكو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق