الرابطة المحمدية للعلماء

جلالة الملك يعود إلى أرض الوطن في ختام جولة شملت ثلاثة بلدان إفريقية

عاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ مساء أمس الأحد٬ إلى أرض الوطن في ختام جولة إفريقية قادت جلالته إلى كل من السينغال، والكوت ديفوار، والغابون.

وعند نزوله من الطائرة بالقاعدة الجوية الأولى للقوات الجوية الملكية بسلا٬ استعرض جلالة الملك٬ تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية٬ قبل أن يتقدم للسلام على جلالته رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ووزير الداخلية، امحند العنصر٬ ووزير الشؤون الخارجية والتعاون، سعد الدين العثماني.

كما تقدم للسلام على جلالة الملك٬ الجنرال دوكور دارمي، عبد العزيز بناني، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية٬ قائد المنطقة الجنوبية٬ والجنرال دوكور دارمي، حسني بنسليمان٬ قائد الدرك الملكي٬ وبوشعيب أرميل، المدير العام للأمن الوطني٬ وحسن العمراني، والي جهة الرباط – سلا – زمور – زعير، وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

ومكنت الزيارات الرسمية لجلالة الملك لكل من السينغال، والكوت ديفوار، والغابون٬ التي تندرج في إطار تعزيز الحوار والتعاون جنوب – جنوب، من ترسيخ الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المملكة والبلدان الثلاثة الإفريقية الشقيقة.

 

 

عاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ مساء أمس الأحد٬ إلى أرض الوطن في ختام جولة إفريقية قادت جلالته إلى كل من السينغال، والكوت ديفوار، والغابون.
وعند نزوله من الطائرة بالقاعدة الجوية الأولى للقوات الجوية الملكية بسلا٬ استعرض جلالة الملك٬ تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية٬ قبل أن يتقدم للسلام على جلالته رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ووزير الداخلية، امحند العنصر٬ ووزير الشؤون الخارجية والتعاون، سعد الدين العثماني.
كما تقدم للسلام على جلالة الملك٬ الجنرال دوكور دارمي، عبد العزيز بناني، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية٬ قائد المنطقة الجنوبية٬ والجنرال دوكور دارمي، حسني بنسليمان٬ قائد الدرك الملكي٬ وبوشعيب أرميل، المدير العام للأمن الوطني٬ وحسن العمراني، والي جهة الرباط – سلا – زمور – زعير، وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.
ومكنت الزيارات الرسمية لجلالة الملك لكل من السينغال، والكوت ديفوار، والغابون٬ التي تندرج في إطار تعزيز الحوار والتعاون جنوب – جنوب، من ترسيخ الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المملكة والبلدان الثلاثة الإفريقية الشقيقة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق