الرابطة المحمدية للعلماء

جلالة الملك والرئيس السنغالي يترأسان حفل توقيع اتفاقيتين للتعاون

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ رفقة رئيس الجمهورية السنغالية السيد ماكي سال٬ أول أمس بالقصر الرئاسي بدكار٬ حفل التوقيع على اتفاقيتين للتعاون الثنائي.

تتعلق الاتفاقية الأولى بالنقل الطرقي الدولي للمسافرين والبضائع٬ ووقعها وزير التجهيز والنقل، عزيز رباح، ووزير البنيات التحتية والنقل السنغالي، تييرنو ألاسان سال.

أما الاتفاقية الثانية٬ وهي بروتوكول اتفاق للتعاون في ميادين المعادن والهيدروكاربورات والكهرباء والطاقات المتجددة٬ فوقعها وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، فؤاد الدويري ووزير الطاقة والمعادن السنغالي، ألي نغوي ندياي.

ويندرج توقيع هاتين الاتفاقيتين في إطار الشراكة الإستراتيجية المتعددة والإرادية التي تربط البلدين٬ كما يعكس٬ مرة أخرى٬ إرادة قائدي البلدين في الرقي بالتعاون الثنائي إلى مستوى انتظارات الشعبين الشقيقين.

حضر حفل التوقيع على هاتين الاتفاقيتين مستشارا صاحب الجلالة، زليخة نصري وفؤاد عالي الهمة٬ ووزير الشؤون الخارجية والتعاون، سعد الدين العثماني٬ ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق٬ ووزير الصحة، الحسين الوردي، وكذا سفير المغرب بالسنغال طالب برادة.

وحضر الحفل عن الجانب السنغالي الوزير الأول٬ ووزير الدولة مدير ديوان الرئيس٬ ووزير الشؤون الخارجية٬ والوزير المستشار الدبلوماسي للرئيس٬ ووزير الداخلية ووزير الصحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق