الرابطة المحمدية للعلماء

جلالة الملك محمد السادس يعزي أسر ضحايا حادثة السير المفجعة بإقليم الحوز

على إثر علم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، بالنبأ المحزن لحادثة السير المفجعة التي وقعت بإقليم الحوز، والتي خلفت العديد من الضحايا الأبرياء، بعث جلالته رسائل إلى أسر الضحايا وإلى المصابين ضمنها تعازيه الحارة ودعواته إلى الله تعالى بأن يتغمد المتوفين منهم بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
 
كما قرر جلالة الملك، حسب بلاغ للديوان الملكي، التكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم ومآتم عزائهم وبعلاج المصابين.
ومشاطرة من جلالته لأسر الضحايا آلامهم وتخفيفا لما ألم بهم من رزء فادح ، فقد أصدر جلالة الملك ،نصره الله ،تعليماته السامية إلى السلطات المختصة لاتخاذ الإجراءات الضرورية من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لهم.

وكان قد لقي أزيد من 40 شخصا مصرعهم وأصيب 24 آخرين بجروح، في حادث انقلاب حافلة للركاب وسقوطها في منحدر، الثلاثاء، بإقليم الحوز، بحسب السلطات المحلية.

وكانت الحادثة وقعت حوالي الساعة الثانية من صباح الثلاثاء 04 شتنبر 2012 على مستوى الجماعة القروية زرقطن التابعة لقيادة توامة (إقليم الحوز) على الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين زاكورة ومراكش، حينما هوت حافلة للركاب كانت قادمة من زاكورة في منحدر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق