الرابطة المحمدية للعلماء

جامعة ابن زهر بالمؤتمر الكندي الفرنكفوني السادس والأربعين

انطلقت بمونريال بكندا نهاية الأسبوع المنصرم، الملتقى الكندي الفرنكفوني في دورته السادسة والأربعين.

وتكمن الغاية من هذا المؤتمر الدولي، الذي استمر إلى غاية اليوم الأربعاء، في إقامة تعاون مثمر بين الدول الفرنكفونية والرغبة في التقارب والعمل على الاشتغال حول المفهوم الشامل للتنمية البشرية وخاصة في ما يتعلق بالتربية.

وتأتي الدورة الحالية للمنتدى، كما أشار إلى ذلك وزير الفرنكفونية بكندا برنارند فالكور في الجلسة الافتتاحية، للتقريب بين الفاعلين في بلدان الجنوب وكندا، مبينا أن الدورة تسعى إلى تكثيف التواصل وهيكلة برامج  تروم تقريب وجهات النظر بين الفاعلين في بلدان الجنوب وكندا، بالخصوص بعد الحراك العربي الذي هم الشباب، مما حتم مزيدا من الوعي بأهمية اليقظة لخدمة أفضل للمواطنين في مجال التنمية والتربية والحكامة.

هذا وقد مثل المغرب في هذا اللقاء الأكاديمي الدولي وفد ترأسه عبد الحفيظ الدباغ الكاتب العام لوزارة التعليم العالي بحضور عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر وحذيفة أمزيان، رئيس جامعة عبد الملك السعدي.

ومن المنتظر أن تخصص جلسة لعرض التجربة المغربية في التعليم العالي ومناقشتها في اليوم الثاني من المؤتمر.

 بوابةجامعة ابن زهر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق