الرابطة المحمدية للعلماء

ثلاثة باحثين مغاربة ضمن الفائزين بجائزة ابن بطوطة

ضمن 13 جامعيا في ختام الندوة السابعة حول الأدب العربي للرحلة

تسلم ثلاثة باحثين مغاربة ضمن 13 جامعيا، خلال الحفل الختامي للندوة السابعة حول الأدب العربي للرحلة، جائزة ابن بطوطة التي يمنحها سنويا المركز العربي للأدب الجغرافي.

ويتعلق الأمر بنزيهة جابري من جامعة محمد الخامس الرباط أكدال وعبد القادر سأعود باحث باللجنة المغربية للتاريخ العسكري بالرباط وعبد الحفيظ ملوكي أستاذ باحث بوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بمراكش.

وهكذا فازت نزيهة جابري بالجائزة الأولى للرحلة المعاصرة عن مؤلفها “الرحلة السفرية” (رحلات السفراء) الذي يتناول رحلة ثلاثة سفراء مغاربة إلى فرنسا، وهم السفار في 1845 والعمراوي سنة 1861 والحجيوي في 1920 .

من جانبه حصل عبد القادر سأعود على مكافأة تقديرية لعمله الذي يهم مخطوطات السراج التي قادت قافلات الحجاج عبر الصحراء الكبرى .

وكان لقصص السراج التي تحمل عنوان ” أنس الساري والسارب من أقطار المغارب” الفضل في كونها أول من عالج رحلة الحج عبر الصحراء انطلاقا من المغرب وتجميع معلومات تنويرية حول الجغرافية -السياسية في تلك حقبة.

وقد حصل عبد القادر سأعود هو ضابط متقاعد بالقوات المسلحة الملكية، على الدكتورة سنة 2002 .

وفي ما يتعلق بعبد الحفيظ ملوكي، فقد منح مكافأة عن عمله الذي يتمحور حول “الرحلة الناصرية” الذي يحكي رحلة أبو عباس الناصري نحو مكة، وهو شيخ الزاوية الناصرية بجنوب المغرب ونجل مؤسسها.

وبعد أن ذكر بالرحلات التي قادها الشيح الناصري في عهد السلطان مولاي إسماعيل، أبرز الباحث المغربي أن هذه الرحلات شكلت معينا لا ينضب لحكايات تروي نمط العيش بالبلدان التي عبرتها القافلة.

وقد تم تكريم 10 باحثين آخرين (4 جزائريين ومصريان، وعراقي، ويمني، وسوداني، وسوري)

وتحظى جائزة ابن بطوطة التي تبلغ قيمتها ثلاثة آلاف دولار بسمعة عالمية ومكنت المؤلفين المكرمين من الاستفادة من خدمات طبع وتوزيع أعمالهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق