الرابطة المحمدية للعلماء

توقيع بروتوكول اتفاق بين المركزين الماليين لباريس والدارالبيضاء

جرى، أخيرا بالدارالبيضاء٬ توقيع بروتوكول اتفاق بين المركزين الماليين لباريس والدارالبيضاء٬ “باريس أوروبلاس” و”موروكان فاينانشل بورد”٬ يروم هيكلة وتعزيز الروابط بين مهنيي القطاع المالي الفرنسي والمغربي٬ وتوحيد الطاقات والكفاءات٬ وبعث دينامية جديدة للتبادل بين هذين المركزين.

وأوضح بلاغ مشترك لـ”باريس أوروبلاس” و”موروكان فاينانشل بورد”، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا البروتوكول يهدف إلى وضع برامج مشتركة تنبني من جهة٬ على الخبرات المتراكمة في الدارالبيضاء٬ التي تعد بوابة لولوج الأسواق المالية في منطقة المغرب العربي وغرب ووسط إفريقيا٬ ومن جهة أخرى على خبرات باريس٬ التي تعتبر قطبا للاستثمار ونقطة ولوج للأسواق المالية في منطقة الأورو.

وذكر البلاغ أن هذا الاتفاق٬ الذي تم توقيعه من طرف رئيس “باريس أوروبلاس”، جيرارد ميسترالي٬ والمدير العام لـ”موروكان فاينانشل بورد” سعيد الإبراهيمي٬ يتضمن ثلاثة محاور للتعاون تحظى بالأولوية٬ هي تنشيط المركز في مختلف المهن المالية٬ والبحث والابتكار المالي٬ والترويج والتطوير العالمي.

ويتعلق الأمر بتنظيم لقاءات دراسية في مختلف مهن التمويل وتطوير الأعمال في مجال البحوث المالية والتبادلات بين الفاعلين في المراكز المالية في باريس والدارالبيضاء.

وقال ميسترالي على هامش حفل التوقيع إن “اتفاق التعاون هذا يعد جزءا من استراتيجية “باريس أوروبلاس” لتطوير التبادل مع إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط”٬ مشيرا إلى أن الاتفاق يروم تعزيز الروابط بين المركزين الماليين في باريس والدارالبيضاء٬ مما يجعل منهما مركزا لولوج الأسواق المالية في إفريقيا.

وأضاف أن الهدف من البروتوكول هو تسريع اتخاذ إجراءات ملموسة لتعزيز التبادل والاستثمار بين الفاعلين في كلا المركزين الماليين٬ عبر تكوين ومرافقة المقاولات الصغرى والمتوسطة المبتكرة.

من جانبه٬ أشار الإبراهيمي إلى أن هذه الشراكة٬ التي تندرج في إطار العلاقات المتميزة بين المغرب وفرنسا٬ تستجيب للرغبة في تطوير التبادل بين المركزين الماليين٬ لاسيما في مجالي البحث والابتكار المالي.

وأكد أن فينانس سيتي الدارالبيضاء٬ التي تعتبر مركزا متعدد الوظائف ذا توجه إقليمي٬ تتوخى من خلال هذا الاتفاق تزويد المقاولات والمؤسسات الفرنسية بأرضية متميزة لولوج خدماتها لمنطقة شمال وغرب إفريقيا.

وأضاف أن موقع “باريس أوروبلاس”٬ الذي يعد بوابة إلى أسواق الأورو٬ سوف يعود بالفائدة على جميع المقاولات العاملة في المركز المالي للدارالبيضاء.

ويعد تأسيس “موروكان فاينانشل بورد” ثمرة لشراكة بين القطاعين العام والخاص يشمل الفاعلين الرئيسيين في القطاع المالي٬ وهي مؤسسة مكلفة بالتنمية المؤسساتية وإدارة القطب المالي للدارالبيضاء. وتهدف لجعل الدارالبيضاء مركزا إقليميا للمؤسسات المالية والخدمات المهنية والشركات المتعددة الجنسيات.

وفيما يخص”باريس أوروبلاس”٬ فإن هذه الهيأة هي المسؤولة عن تنظيم وتنسيق والترويج للمركز المالي لباريس٬ الذي يتخذ مبادرات تروم تطوير الإصلاحات وتحسين القدرة التنافسية للقطاع المالي٬ وتعزيز موقع مركز باريس على الصعيد العالمي وتطوير البحث عبر تمويل ومرافقة المقاولات الصغرى والمتوسطة المبتكرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق