الرابطة المحمدية للعلماء

توصيات اجتماع خبراء محو الأمية والتربية غير النظامية بدكا

في ختام أعمال الاجتماع الإقليمي لخبراء محو الأمية والتربية غير النظامية بمدينة دكا، أوصى الخبراء المشاركون في الاجتماع بتطوير نظام معلومات شامل وجيد للتدبير على الشبكة العنكبوتية وربطه بمراكز التعليم، لتجميع المعلومات الضرورية لعمليات التخطيط والمراقبة والتقييم.

ودعوا إلى إشراك المجتمع المحلي في تنفيذ برنامج محو الأمية والتربية غير النظامية، وتعزيز قدرات مركز التدريب والمدربين للرفع من جودة برنامج محو الأمية والتربية غير النظامية. كما أكدوا على أهمية تطوير قدرات المؤسسات الدينية المعنية بتقديم دروس محو الأمية والتربية غير النظامية.

وطلبوا من الجهات الحكومية تخصيص الموارد المالية الكافية لبرنامج محو الأمية والتربية غير النظامية وتمتين تعاونها مع شركائها، وتعزيز البحوث ذات الصلة ببرامج محو الأمية والتربية غير النظامية، وإعداد مناهج دراسية مناسبة ومرنة تستجيب لاحتياجات المتعلمين.

وأوصوا بإدماج برامج التربية غير النظامية في برنامج ما بعد الأهداف الإنمائية للألفية، نظرا لدورها في تعزيز الجهود الوطنية في هذا المجال، وتبادل التجارب الناجحة في مجال محو الأمية والتربية غير النظامية لتطوير برنامج التعليم للجميع في بعض الدول الأعضاء الآسيوية.

ويشار  أن الإيسيسكو هي التي عقدت الاجتماع في مدينة داكا، عاصمة جمهورية بنغلاديش الشعبية، خلال الفترة من 14 إلى 17 يوليو الجاري ، وشارك فيه أربعة عشر خبيراً تربويا متخصصاً في محو الأمية والتربية غير النظامية من إيران، وسلطنة بروناي- دار السلام، وماليزيا، وباكستان، وبنغلاديش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق