الرابطة المحمدية للعلماء

توزيع جوائز مؤسسة عبد الله كنون بمركزها الثقافي الجديد

وزعت مؤسسة عبد الله كنون للثقافة والبحث العلمي بطنجة جوائز الدورة التاسعة لمسابقتها الثقافية التي تقام كل سنتين٬ بالتزامن مع تدشين مركزها الثقافي الجديد نهاية 2012.

وقد حصد قطب الريسوني الجائزة الأولى في فئة الدراسات الإسلامية٬ وحصلت على الجائزة الثانية محاسن أحمدون٬ بينما في فئة الأدب المغربي فازت كل من نبوية العشاب ومحمد الحراق على التوالي بالجائزة الأولى والثانية.

رئيس المؤسسة محمد كنون الحسني٬ أبرز في كلمة بالمناسبة دور هذه المؤسسة في تعزيز البحث في الدراسات الإسلامية والأدب٬ خاصة منذ إطلاق هذه الجائزة في عام 1990، كما أشاد بافتتاح المركز الثقافي الجديد٬ وقال “المركز لا يعد مجرد منزل قديم للمرحوم عبد الله كنون العالم والأديب والشخصية الرائدة في مدينة طنجة٬ لكن الأمر يتعلق بأول مركز ثقافي يقع داخل المدينة القديمة في طنجة٬ والذي من المنتظر أن يساهم في إثراء المشهد الثقافي وتعزيز اللقاءات والتبادل بين المثقفين والباحثين بمدينة المضيق وخارجها”.

وقد استفاد هذا المنزل الذي كان مهددا بالانهيار من أعمال تجديد وترميم استمرت ما يقرب من ثلاث سنوات بميزانية قدرها حوالي أربعة ملايين درهم٬ بفضل شراكة بين مؤسسة عبد الله كنون وجمعية البوغاز، بالإضافة لمساهمة عدد من الشركاء في إنجاز هذا المشروع٬ خصوصا المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجمعية الإيطالية كوسبي ٬ في إطار مشروع “سيوة وطنجة: تراث من أجل حياة أفضل”٬ الذي يموله الاتحاد الأوروبي عبر البرنامج الإقليمي أوروميد للتراث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق